الرياضة

بنعطية والكعبي يربكان رونار

الغموض يلف مصير عميد الأسود وهداف «الشان» في عطالة إجبارية
علمت “الصباح”، أن وضعية المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني والمحترف بجوفنتوس الإيطالي، باتت تؤرق الناخب الوطني هيرفي رونار أكثر من أي وقت مضى، خاصة بعد اقتراب انطلاق نهائيات كأس إفريقيا 2019 بمصر.
وكشفت مصادر متطابقة أن رونار أوصى عميد الأسود بتغيير الأجواء، سيما أنه فقد الرسمية بجوفنتوس مند عودة المدافع بونوتشي إليه في مرحلة الانتقالات الصيفية.
وكشفت المصادر نفسها أن الغموض يلف مستقبل بنعطية مع فريقه الحالي،رغم إلحاحه على الانتقال إلى أحد الأندية الأوربية الطامحة في الاستفادة من خدماته، سواء بصفة نهائية أو على سبيل الإعارة.
وفشل بنعطية في إقناع جوفنتوس في التخلي عنه في “الميركاتو الشتوي”، رغم توصله بخمسة عروض من فرق أوربية وآسيوية، الشيء الذي جعل رونار في وضع حرج، بسبب اعتماده الكلي عليه بالمنتخب الوطني.
ويخشى رونار من تأثر بنعطية بقلة تنافسيته في الدوري الإيطالي، رغم أن مسألة مشاركته في نهائيات كأس أمم إفريقيا محسوم فيها، حتى ولم يشارك عميد الأسود في مباريات جوفنتوس مستقبلا.
وخلافا لبنعطية، فإن وضعية زميله أيوب الكعبي، المحترف بشينا فورتون الصيني، أكثر تعقيدا، بسبب عطالته، جراء إسدال الستار عن منافسات الدوري الصيني.
وسيغيب الكعبي عن الملاعب إلى غاية مارس المقبل، عندما تستأنف البطولة، ما سيحتم عليه بذل قصارى جهوده، من أجل إقناع رونار بمؤهلاته، في ظل تألق العديد من المهاجمين المحترفين نظير عبد الرزاق حمد الله، هداف النصر السعودي، وياسين بامو، لاعب نانت الفرنسي، وخالد بوطيب، المنتقل حديثا إلى الزمالك المصري.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق