الرياضة

المرحلة الثانية للافتحاص في فبراير

الوزارة في قفص الاتهام بسبب عدم تعاقدها مع مكتب خبرة
تنطلق عملية افتحاص 28 جامعة رياضية أواخر فبراير المقبل، ضمن المرحلة الثانية، التي تعرف مراقبة التدبير المالي والإداري والتنظيمي للعديد من الجامعات.
وعلمت «الصباح» أن مكتب الافتحاص يواصل وضع الترتيبات مع الجامعات الرياضية المعنية بالمرحلة الثانية، الشيء الذي أخر انطلاقتها إلى غاية الأسبوع الأخير من فبراير، سيما أنه مطالب بالاجتماع معها، لتوضيح مسطرة خضوعها للعملية.
ويترقب العديد من المتتبعين للشأن الرياضي نتائج المرحلة الثانية، بحكم أنها تشمل مجموعة من الجامعات التي لم يسبق لها أن خضعت لعملية مماثلة، أبرزها جامعات كرة القدم وألعاب القوى والملاكمة والفروسية والغولف.
من جهة ثانية، انتقد العديد من الفاعلين الرياضيين عدم تعاقد الوزارة مع مكتب خبرة لمواكبة نتائج تقارير افتحاص 25 جامعة رياضية في المرحلة الأولى من العملية المذكورة، سيما أنها خرجت بمجموعة من التوصيات التي يتعين اتباعها، من أجل إصلاح الاختلالات المالية والإدارية والتنظيمية.
وتواجه تقارير افتحاص 24 جامعة رياضية سلة المهملات، بحكم أن مجموعة من الجامعات لم تستجب للتوصيات الموجودة بها، في الوقت الذي ترفض فيه الوزارة التعاقد مع مكتب خبرة، لإجبارها على تنفيذها والاستجابة إليها.
ومازالت بعض الجامعات المعنية تعيش على وقع الاختلالات المرصودة في تقارير الافتحاص، الشيء الذي يؤثر على سيرها العادي، خاصة بالنسبة إلى الجامعات الأولمبية، المطالبة بالمنافسة على بطاقات التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق