fbpx
حوادث

اعتقال مستشار “بيجيدي” بعين اللوح

وضعت الضابطة القضائية للدرك، مستشارا بجماعة عين اللوح بإفران، ينتمي للعدالة والتنمية، رهن الحراسة النظرية بعد اعتقاله ليلة الأحد/ الاثنين، بعدما حاول إطلاق الرصاص من بندقية صيد، على 4 أشخاص انتقاما منهم، بينهم قائد المنطقة ورئيس الجماعة ومستشاران بها أحدهما من الأصالة والمعاصرة.

واستمعت إليه في محضر قانوني قبل إحالته على الوكيل العام باستئنافية مكناس، بعدما أرعب سكان مركز الجماعة ومسؤوليها ومحاولته تصفيتهم باستعمال البندقية المرخص له بحملها، لما كان في حالة هستيرية أعقبت تهديده إياهم في تغريدات نشرها بحسابه الفيسبوكي قبل ساعات من تنفيذه وعيده.

وقالت المصادر إن المستشار أستاذ اللغة العربية، استهدف معارف وأصدقاء الرئيس وأغلبيته بالتهديد بالقتل دون أن يسلم من ذلك رجل السلطة، مستعملا في ذلك كلمات نابية في تدويناته، واصفا إياهم بالإرهاب وعملاء إسرائيل والفساد، بعدما ذكرهم بأسمائهم، بمن فيهم فؤاد عالي الهمة.

“آخرهم الذي كدت أقتله اليوم في عين اللوح” ذاك ما ورد في تغريدة له بعد مدة قصيرة من محاولته تصفية مستشار الأصالة والمعاصرة بالجماعة، الذي فر وزوجته وأبناؤه بعدما هاجمهم بالبندقية، ناشرا صورا له ولمن استهدفهم واتهمهم بالعمالة والفساد الأخلاقي والسياسي و”عصابة الإرهاب” بتعبيره.

ولم يكن المستشار الوحيد الذي حاول قتله، بل تعقب رئيس الجماعة الذي لاذ بالفرار في سيارته بعدما فطن للحالة الهستيرية التي كان عليها، قبل أن يتقدم إلى مصالح الدرك التي سارعت باعتقاله وبحوزته البندقية وكمية من الخراطيش التي كان ينوي استعمالها في تصفيته ومواطن آخر فطنت زوجته الأمر.

وكاد هذا الأستاذ أن يكرر حادثا مأساويا شهدته قرية حشادة ضاحية أزرو بالإقليم نفسه لما أجهز معلم على 3 أشخاص وأصاب 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة بينهم شقيقتا متوفى زوجة ثان، مستعملا في ذلك بندقية صيد مرخصة كان يستعملها في قنص الوحيش، ما يطرح علامات استفهام حول الترخيص بها.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى