fbpx
ملف الصباح

إلى متى تستمر الخرائب في حصد أرواح المواطنين؟

79 روحا أزهقت تحت أنقاض الإسمنت والآجر ما بين 2004 و2012

الموت حق.. والإيمان بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان.. وما حدث في الدار البيضاء، ليلة الأربعاء الماضي، كان قضاء مقدرا، يُتضرع إلى الله ليتقبل ضحاياه بين عباده الصالحين وينزل السكينة والصبر والسلوان والاحتساب على قلوب ذويهم وأقاربهم.. لكن هل نطوي الصفحة ونمضي؟.. لا. فلا يقدر على ذلك إلا ذوو ضمير ميت منعدم الإنسانية لا تعرف الشفقة والرحمة إلى قلوبهم سبيلا.
انهيار الإسمنت، المسلح و”الأعزل”، المثقل بأكوام الآجر والحجارة حصد، على سبيل المثال لا الحصر، في


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى