fbpx
وطنية

طعون تهدد بسقوط المكتب التنفيذي لـ”الأحرار”

المنصوري يخلق أزمة تنظيمية في الحزب

يواجه المكتب التنفيذي الجديد للتجمع الوطني للأحرار، مشكلا قانونيا قد يطيح به في أي  لحظة، في حالة تشبث بعض الغاضبين بالتوجه إلى القضاء من أجل الطعن في الطريقة التي “انتخب” بها مصطفى المنصوري، عضوا في المكتب، الذي بلغ عدد أعضائه 31، بدل 30 كما ينص على ذلك القانون الأساسي لحزب “الحمامة”.
وتحاشى المكتب التنفيذي للحزب المنتخب السبت الماضي في أول اجتماع له صباح الأربعاء  الماضي في الرباط، الحديث عن هذه “القنبلة”، خوفا من أن تثير المزيد من ردود الفعل.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى