fbpx
خاص

انهيار منزل بالبيضاء…”مشروع إعادة التأهيل” في قفص الاتهام

رضيع لم يسلم من الموت
إغلاق “سيبر” في وقت مبكر  يخفف من حصيلة ضحايا منزل درب خروبة

حزن، خوف، غضب… هي مشاعر المئات من سكان المدينة القديمة بالبيضاء الذين حلوا حيث انهار منزل خلال الساعات الأخيرة ليوم أول أمس (الأربعاء). كانوا يتحدثون عن وفاة جيرانهم بحزن كبير، ويسردون تفاصيل الحادث بألم شديد. دموع النسوة وصراخ عائلات الضحايا،  تعالت على صوت سيارات الإسعاف، واستفسار البعض الآخر عن ضحايا الحادث، أقلق الذين كانوا يحاولون انتشال الجثث من تحت أنقاض المنزل المنهار.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى