الرياضة

أزمة تسبق مباراة بركان ودياراف

الفريق البركاني يطمح لـ «ريمونتادا» ويستعين بجمهوره

احتج مسؤولو دياراف السنغالي على نهضة بركان، بسبب الحافلة التي خصصها للفريق، للتنقل أثناء مقامه بالمغرب، قبل مباراتهما، اليوم (السبت)، المقرر انطلاقتها في السابعة مساء بالملعب البلدي ببركان، لحساب الدور الفاصل من كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف».

وأبدى مسؤولو دياراف استياءهم من حالة الحافلة المهترئة التي خصصها لهم نظراؤهم ببركان، وتخوفوا من أن يصيبها عطب، كما كان الشأن مع فريقي مبور وجينيراسيون فوت السنغاليين، اللذين عانيا بدورهما من الحافلة ذاتها.

واعتبر مسؤولو دياراف أن الفريق البركاني شرع في الحرب النفسية عليهم، انتقاما مما وقع لهم في دكار، وأن الغاية من ذلك التأثير على تركيزهم في المباراة، سيما أن أصدقاء محمد عزيز مطالبون بالفوز بأكثر من هدفين، إن أرادوا التأهل إلى دور المجموعات.

وسعى مسؤولون ببركان إلى اتخاذ قرارات فردية بحرمان الفريق السنغالي من استغلال الملاعب الموجودة في نفوذهم، غير أن فوزي لقجع، رئيس الفريق، دعا إلى احترام قوانين الكنفدرالية الإفريقية، ومنحهم ملعبا للتدرب، والسماح لهم بالتدرب في الملعب البلدي، في التوقيت الذي تشترطه «كاف»، تجنبا للعقوبة.

واستعاد الفريق البركاني لاعبه أمين الكاس، الغائب عن مباراة الذهاب، في الوقت الذي سيغيب فيها اللاعبان جبيريل الشيخ واتارا ورضوان الزرزوري لعدم تأهيلهما.

وتعرف بركان تعبئة كبيرة للمباراة في اليومين الأخيرين، بسبب رغبة الجمهور في الحضور بكثافة، ودعم اللاعبين لتجاوز فارق الهدفين، اللذين انهزم بهما في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي.
ويطمح الفريق البركاني إلى تحقيق «ريمونتادا» في مباراة اليوم، وتجاوز فارق الهدفين، وركز منير الجعواني، مدرب الفريق، على الإعداد الذهني للاعبين.

وعينت «كاف» طاقم تحكيم روانديا للمباراة، بقيادة لويس هاكيزيمانا، ومساعدة تيوجين نداغيجيمانا وأمبرواز هاكيزيمانا.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق