مجتمع

درك الحوز يطارد “الخطافة”

شنت عناصر الدرك الملكي بإقليم الحوز حملة شرسة، الجمعة الماضي، على فوضى “الخطافة” وأصحاب الدراجات من نوع “سي 90” بعاصمة إقليم تاحناوت.

وجاءت الحملة التي اعتبرتها فعاليات المنطقة فعالة ونوعية، لوضع حد لفوضى أصحاب الدراجات الصينية، وما تخلفه من حوادث مميتة عبر طرق الحوز ومركز تاحناوت.

وأسفرت الحملة التي قادتها فرقة الدراجين التابعة للمركز الترابي لأيت أورير وعناصر سرية تاحناوت، عن حجز عدد من العربات في وضعية غير قانونية ، إذ حجزت عشرات الدراجات النارية أغلبها من نوع “سي 90″، لا تتوفر على الوثائق الكاملة للحيازة ، فضلا عن حجز سيارات أجرة الصغيرة للسبب نفسه، وحجز ثلاث سيارات للنقل السري، وإيداعها بالمحجز البلدي للمدينة، لتطبيق المساطر الإدارية التي تنظم حركة السير والجولان.

ووفق مصدر “الصباح” بتحناوت فإن الحملة استغرقت زهاء خمس ساعات، إلى حدود الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، لتمشيط جميع الشوارع الرئيسية والأزقة، التي تركن فيها عربات “الخطافة”.

وأضاف المصدر ذاته أن السكان ومهنيي قطاع النقل تلقوا وعودا من عناصر الدرك الملكي باستمرار حملات تنقية الإقليم من الشوائب التي تعيق عملية تنقل المواطنين وتحركاتهم.

ويعتبر إقليم الحوز ضواحي مراكش، من النقط الأساسية لتمركز ونشاط عربات النقل السري الذي ظل يؤرق بال مستعملي الطريق، باعتبار أن الإقليم يضم نقطا ومحطات مهمة كتحناوت وأيت أورير ومركز أوريكا ومولاي إبراهيم أسني، كما يعرف الإقليم حوادث سير خطيرة.

عبد الكريم علاوي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض