حوادث

انتحار غامض لتاجر بالصويرة

تواصل مصالح الأمن في الصويرة البحث في ملابسات وفاة أحد التجار المعروفين بالمدينة، عثر عليه صباح الخميس الماضي منتحرا شنقا.

وكشفت مصادر “الصباح” أن الأمر يتعلق بتاجر معروف ويتحدر من عائلة صويرية ثرية، تملك مجموعة من الفنادق بالصويرة، فيما كان الهالك يحتكر تجارة التجهيزات الإلكترونية والأثاث في المدينة، وكان معروفا بسمعته الطيبة وتعامله مع عشرات الأسر التي تقتني منه المعدات بالتقسيط. وأضافت المصادر أن اكتشاف واقعة انتحار التاجر (53 سنة متزوج وأب لابنين) كانت عبر أحد أفراد عائلته الذي عثر عليه مشنوقا في مرأب المنزل، الذي يملكه بحي البحيرة بالصويرة.

وتابعت المصادر أنه بعد إخبار المصالح الأمنية التي حلت بمكان الحادث رفقة مصالح الوقاية المدنية، باشرت الشرطة العلمية تحرياتها الميدانية قصد الوصول إلى طرف الخيط، الذي يمكن أن يوصل البحث إلى الأسباب الحقيقية للوفاة وما إذا كان الأمر يتعلق بانتحار أم شبهة جنائية، قبل نقله إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله بالصويرة لإخضاع الجثة للتشريح.

وزادت المصادر أن المصالح الأمنية باشرت بالموازاة مع ذلك البحث في محيط الهالك واستجوبت جل معارفه والمقربين منه، إضافة إلى تفريغ محتوى هاتفه الشخصي والاطلاع على المكالمات والرسائل النصية الصادرة منه أو الواردة إليه، إضافة إلى البحث في معاملاته المالية والتجارية وكل ما يمكن أن يميط اللثام عن الأسباب التي تكشف حقيقة ما جرى.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض