fbpx
الرياضة

الإنذارات تثير استياء مسؤولي الفتح

أبدى مسؤولو الفتح الرياضي انزعاجهم من كثرة تلقي لاعبي الفريق الإنذارات، مند انطلاق منافسات البطولة الوطنية.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الفريق غير راضين عن تعرض لاعبيهم لكثرة الإنذارات، إذ يوجد حاليا 17 لاعبا بالفريق لديه أكثر من إنذار، في الوقت الذي جمع فيه خمسة لاعبين ثلاثة إنذارات، وفي حال حصولهم على إنذار آخر سيتعرضون للتوقيف، ويتعلق الأمر بمروان الوادني ومحمد السعيدي وحبيب الله الدحماني وأيوب سكومة.
وتعرض نوفل الزرهوني للتوقيف بسبب جمعه أربعة إنذارات، وأوقف مباراة واحدة، وشرع في جمع السلسلة الثانية من الإنذارات، التي تعرضه للتوقيف مباراتين، رغم أن الشطر الأول من البطولة الوطنية لم ينته، في الوقت الذي طرد محمد السعيدي في مباراة الرجاء الرياضي، لحساب الجولة 11.
وغرمت الجامعة الفتح الرياضي خمس مرات، بسبب تلقي لاعبيه أربعة إنذارات أو أكثر في مباراة واحدة، ومن المقرر أن يتعرض للغرامة أيضا للمرة السادسة في مرحلة ذهاب البطولة الوطنية، بعد أن جمع لاعبوه خمسة إنذارات في مباراته الأخيرة أمام حسنية أكادير، لحساب مؤجل الدورة الجولة العاشرة.
كما جمع لاعبو الفتح ثلاثة إنذارات في أربع مباريات، وكان قريبا من تلقيه غرامة من اللجنة التأديبية.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى