fbpx
حوادث

متشردون وراء مجزرة بأكادير

العثور على جثتين بغابة وإيقاف ثلاثة نفذوا ״شرع اليد״ انتقاما لزميلهم

يرتقب أن يحال يوم الاثنين، ثلاثة متشردين، ضمنهم فتاة، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير، للاستماع إليهم حول تهم تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي إلى الموت، للانتقام من متشرد قتل صديقا لهم، والسكر العلني البين والتشرد.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير، أوقفت صباح السبت، ثلاثة متهمين، بينهم فتاة، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالسكر العلني البين والتشرد وتبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي إلى الموت.

وأشار بلاغ الأمن الوطني إلى أن إجراءات البحث التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية أسفرت عن إيقاف الفتاة وشخصين شاركا في تبادل الضرب والجرح المفضيين إلى الموت، كما تم حجز الأسلحة البيضاء التي استعملت في الاعتداء.

وفي تفاصيل الحادث أكد المصدر نفسه أن شخصين وفتاة يعيشون حالة التشرد، كانوا يتناولون المشروبات الكحولية بغابة مجاورة لدوار أغروض بالمنطقة الحضرية، قبل أن يدخلوا في خلاف مع متشردين آخرين كانا تحت تأثير التخدير، وتطور الخلاف بينهما إلى تبادل للضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء نجمت عنها وفاة شخصين من المتشاجرين بسبب تعرضهما لطعنات مميتة. وكشفت مصادر “الصباح” أن خمسة أشخاص يعيشون حياة التشرد، من بينهم فتاة، كانوا أثناء الليل في جلسة خمرية بالغابة المذكورة، وأن حسابات قديمة شابت علاقة الضحيتين، كانت وراء الجريمة الأولى، حيث استل أحدهم سكينا في غفلة من المتشردين الأربعة، المنهمكين في معاقرة المسكرات، وعمد إلى توجيه طعنات غادرة أودت بحياة المتشرد الأول في الحين.

وأفادت المصادر ذاتها أن القاتل كانت له حسابات شخصية مع الضحية، حيث وجه له طعنات بسكين حتى الموت. وأظهرت التحقيقات الأولية بأن المتشردين اللذين شاهدا عملية طعن زميلهم حتى الموت، انتفضا ضد القاتل، بحضور الفتاة التي كانت شاهدة على الجريمة الأولى والثانية، وقررا تطبيق”شرع اليد”، انتقاما لزميلهم. واستعملا هراوات وقضبان حديدية، وشرعا في توجيه الضربات تلو الأخرى للمتشرد الملقب ب”العسل”. وبعد اكتشاف الجثة الأولى من قبل مواطنين، تم إبلاغ عون السلطة المحلية ورئيس الدائرة الأمنية السادسة لتحل مصالح الأمن بمكان الحادث.

وأثناء عملية التمشيط، عثر على جثة ثانية بعيدة عن الأولى، ليتم تبليغ النيابة العامة وولاية الأمن، قبل اكتشاف متشردين آخرين بينهم فتاة، وكان أحدهم مجروحا والثاني تظهر عليه كدمات غطاها بواسطة طاقية. وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تم إيداع جثتي الهالكين مستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى