fbpx
حوادث

مختصرات

6 سنوات لمتهم بالسرقة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا بإدانة شخص له سوابق قضائية وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة والسكر العلني البين وحيازة السلاح بدون سند قانوني.
وتم إيقاف المتهم بالشارع العام، حاملا قنينة من الخمر الأحمر ومتحوزا على سكين من الحجم الكبير. وسلمته الفرقة الأمنية لمصلحة المداومة التابعة للشرطة القضائية، التي وضعته بأمر من النيابة العامة تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه.
وبعد استرجاعه لوعيه، تم تنقيطه عبر المحفوظات الإقليمية والناظم الآلي، فتبين أنه متورط في سرقتين مختلفتين. وتم استدعاء الضحية الأولى، فتعرفت على المتهم بعد عرضه ضمن أشخاص آخرين عليها، وتعرفت على السلاح الأبيض، وصرحت أنها كانت واقفة بساحة احفير قرب الحي البرتغالي، ففوجئت بالمتهم يقف أمامها ويشهر سيفا في وجهها، ويأمرها بتسليمه هاتفها المحمول. ولما امتنعت عن تنفيذ أمره وجه لها ضربة على وجهها بالسكين واستولى عليه.
واستدعت الضابطة نفسها، الضحية الثاني، فصرح أنه كان متوجها نحو الميناء، ففوجئ بالمتهم يعترض سبيله قرب حديقة مولاي الحسن، ويعانقه ويدخل يده في جيبه ويستولي على حافظة نقوده وبها 1500 درهم وبطاقة الصندوق الوطني الاجتماعي وبطاقة مهنية. ولما حاول مواجهته ومقاومته، التحق بها اثنان من زملائه، ورش واحد منهما مادة كيميائية على وجهه، فلم يعد معها قادرا على النظر وتعرض لضربة على عنقه وسقط مغشيا عليه.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

التحقيق في سقوط طالب من شرفة

فتحت الشرطة القضائية بفاس، تحقيقا في ظروف وملابسات سقوط طالب من نيجيريا من شرفة شقة بالطابق الثاني بإقامة سكنية بشارع الجيش الملكي بحي الأطلس، زوال الخميس الماضي، قبل نقله على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني.
واستنفر هذا الحادث مختلف المصالح المعنية التي هرعت إلى المكان، إذ تجمع المواطنون لاستقصاء الأمر من باب الفضول، قبل إيقاف زميل الضحية البالغ من العمر 26 سنة الذي يتابع دراسته في مؤسسة تعليمية خصوصية، والاستماع إليه في محضر قانوني، في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة.
وكان الموقوف رفقة زميله بشرفة الشقة التي يكتريانها رفقة طلبة آخرين، قبل سقوط الضحية الذي يصغره بثلاث سنوات وإصابته بجروح وكدمات متفاوتة الخطورة وكسر في رجله اليمنى، لمعرفة ما إذا كان تعمد دفعه، أو سقط بشكل مفاجئ أثناء تبادلهما المزاح دون اتخاذ الاحتياطات اللازمة.
حميد الأبيض (فاس)

حجز مخدرات بالجديدة

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، الأحد الماضي، من اعتقال مروج مشهور للمخدرات صدرت في حقه العديد من مذكرات البحث، يعد المزود الرئيسي لمروجي المخدرات بالتقسيط بنواحي الجديدة.
وجاء إيقاف المتهم إثر توصل عناصر الدرك الملكي بمعلومة تفيد وجوده بمنزله بدوار الحشالفة بتراب جماعة أولاد احسين، الخاضعة لنفوذ المركز الترابي للدرك الملكي.
وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة داهمت عناصر الدرك منزله، وتمكنت من اعتقاله وحجز سبعة أكياس بلاستيكية مملوءة بالكيف، إضافة إلى ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، وسيارة فارهة. ووضع المتهم تحت تدابير الحراسة تحت إشراف النيابة العامة المختصة لفائدة البحث والتقديم. وعلمت “الصباح” أن بعض الدواوير بالجماعات الترابية الترابية القريبة للجديدة باتت تعرف في الآونة الأخيرة انتشار ظاهرة ترويج المخدرات والأقراص المهلوسة، من قبل العديد من المروجين المبحوث عنهم، الذين تمكنوا من استقطاب فئة واسعة من الشباب قرب الحي الصناعي للجديدة وبتراب جماعة مولاي عبد الله وجماعة مولاي احسين، إضافة إلى غابة سيدي وعدود بأزمور.
أحمد سكاب (الجديدة)

حجز سيارتين بالحاجب وطنجة

حجزت الضابطة القضائية لسرية الدرك الملكي بمركز سبع عيون إقليم الحاجب، أخيرا، سيارتين خفيفتين من نوع “كونغو”، تبين من خلال الخبرة التي أجريت عليهما، أنهما تحملان الترقيم نفسه.
وتأتي عملية فك هذا اللغز المحير حسب مصادر “الصباح”، بعد تلقي قيادة مركز الدرك الملكي بسبع عيون، شكاية من مواطن يتحدر من المنطقة نفسها، تفيد ضياع حافظته في ظروف غامضة، بها أوراق سيارته من نوع “كونغو”. وأثناء عملية تجديده الوثائق الضائعة، تم إخباره من قبل المصلحة المختصة، أن هناك سيارة مماثلة من النوع نفسه وبالترقيم نفسه تجوب شوارع طنجة تم إدخالها من الديار الأوربية، حسب المصادر ذاتها، ما استدعى انتقال عناصر درك سبع عيون الى هناك، حيث مكنت الأبحاث والتحريات الميدانية من ضبطها وحجزها.
وبعد تعميق البحث مع سائقي السيارتين “التوأم” الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تبين انهما كانا معا ضحية عملية نصب واحتيال من قبل شخص يقطن بالعرائش، حيث تم إصدار مذكرة بحث في حقه.
وتم إرجاع السيارة الأولى الى صاحبها ببلدة سبع عيون، فيما تم الاحتفاظ بالثانية التي تم إدخالها من الخارج، قصد إخضاعها لخبرة وبحث دقيقين من قبل المصالح المختصة للكشف عن مصدرها الحقيقي بالديار الأوربية وكيفية وجودها بأرض الوطن.
حميد بن التهامي (مكناس)

إيقاف لصوص الفيلات بالسراغنة

أحالت عناصر الشرطة القضائية بقلعة السراغنة، أخيرا، متهمين بالانتماء إلى عصابة متخصصة في سرقة الفيلات والشقق المفروشة، على الوكيل العام لاستئنافية مراكش.
وجاء اعتقال المتهمين بعد العديد من الأبحاث التي قامت بها عناصر مصلحة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الاقليمية لقلعة السراغنة بتنسيق مع مصالح أمنية لتحديد هوية منفذي سرقة فيلات بحي النور بقلعة السراغنة، انتهت بإيقاف شخصين من أفراد عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في اقتحام وسرقة الفيلات.
وأفاد مصدر مطلع، أن عناصر الشرطة القضائية تمكنت من إيقاف المتهم الأول بسطات، في الوقت الذي تم القاء القبض على المتهم الثاني ببني ملال.واقتيد المتهمان إلى مقر الشرطة القضائية، لوضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات الوكيل العام، بمحكمة الاستئناف بمراكش، لاستكمال والتحقيق، بمتابعة خاصة من المديرية العامة للأمن الوطني، اعترف خلاله المتهمان بالمنسوب إليهما، قبل أن يتم الانتقال رفقتهما إلى إحدى الشقق السكنية ضواحي برشيد لحجز كمية كبيرة من المسروقات.
وأوضح المصدر ذاته، أن الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش، أمر بتعميق البحث مع المتهمين وتمديد فترة الحراسة النظرية لهما، من أجل الوصول إلى هوية باقي أفراد العصابة الإجرامية وكل الجهات المتعاونة معهما في تنفيذ عمليات السرقة، التي تستهدف الفيلات والشقق المفروشة التي يوجد أصحابها خراج الوطن.
محمد السريدي (قلعة السراغنة)

تفكيك عصابة نصبت على شركات القروض

أمر الوكيل العام لدى استئنافية تطوان، نهاية الأسبوع الماضي، بإيداع سبعة أشخاص، يشتبه في انتمائهم لعصابة إجرامية، متخصصة في النصب والاحتيال وسرقة سيارات جديدة، السجن المحلي بالمدينة، بعد أن تبين قيامهم بالنصب على العديد من الضحايا وشركات قروض بمدن الشمال.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن البحث ما يزال جاريا عن باقي أعضاء هذه الشبكة التي قامت بالنصب على عشرات الضحايا ومجموعة من الشركات الكبرى لبيع السيارات الجديدة ووكالات منح القروض بمدن الشمال، إذ تمكنت من سرقة حوالي 40 سيارة جديدة. ووفقا لمصادر “الصباح”، فإن زعيم العصابة، الذي عرف بسياقته لسيارة أجرة، والمتحدر من “واد لو” جرى إيقافه، الخميس الماضي، بناء على معلومات دقيقة توصلت بها المصالح الأمنية بالمدينة، أكدت أنه يوجد بمنزل قرب “واد لو”. وبعد إشعار النيابة العامة، انتقلت فرقة أمنية إلى المكان المبلغ عنه، حيث أقيمت مراقبة مستمرة، تكللت بإيقافه حين كان يتأهب لمغادرة المدينة.
واتضح من خلال البحث الأولي أن المتهم البالغ من العمر 28 سنة، كان يستعين بموظف جماعي تابع لـ”مقاطعة طابولة”، يتكلف بالأمور الإدارية مستغلا منصبه بمصلحة المصادقة على الوثائق ومطابقتها بالأصل وتصحيح الإمضاءات، ومستخدم آخر بإحدى الشركات المشهورة في بيع السيارات الجديدة، إضافة إلى أربعة أشخاص آخرين، يساعدونه على الانتحال والنصب اللذين جنى منهما الملايين، ليتم إيقافهم واحدا تلو الآخر، واقتيادهم إلى مقر ولاية أمن تطوان، حيث جرى وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة.
وقرر الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، تمديد فترة الحراسة النظرية في حق المشتبه فيهم السبعة، السبت الماضي، لاستكمال التحقيق معهم في التهم الموجهة إليهم.
وأثيرت القضية، قبل حوالي ستة أشهر، عندما تقاطرت على المصالح الأمنية بتطوان، شكايات ضحايا قروض مالية، تقتطع شهريا من حساباتهم أو يفاجؤون بإنذارات من شركات للسلف، تنبههم إلى خطورة موقفهم جراء عدم توفير مؤونة القروض التي استفادوا منها، رغم أنهم لم يسبق لهم أن وضعوا ملفا للقرض أو اقترضوا مبالغ من الشركات المعنية.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى