fbpx
حوادث

إدانة مثليين باليوسفية

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، الأسبوع الماضي، متهمين بممارسة الشذوذ الجنسي، بالحبس النافذ لمدة ستة أشهر لكل منهما.

وتعود وقائع هذه القضية إلى نهاية أكتوبر الماضي عندما أوقفت عناصر من الدرك الملكي بمركز سيدي شيكر بإقليم اليوسفية المتهمين وهما متلبسان بممارسة الجنس داخل أحد المقالع الرملية.

وبعد التنسيق مع ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لليوسفية تم اقتياد الموقوفين صوب مقر سرية الدرك من أجل تعميق البحث معها، إذ اعترفا بأنهما اعتادا ممارسة الجنس بشكل منتظم، وتابع أنه علاقتهما المشبوهة انطلقت منذ أكثر من أربع سنوات.

وبعد الانتهاء من فصول التحقيق تم الاحتفاظ بالموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية إلى حين عرضهما على العدالة في حالة اعتقال، وتمت متابعتهما بتهم تتعلق بممارسة الشذوذ الجنسي والإخلال العلني بالحياء ليتم الحكم عليهما بالحبس النافذ.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى