fbpx
اذاعة وتلفزيون

فلاش: قبطاني يحكي عن «طلوع الشمس من مغربها»

صدرت حديثا للكاتب الفرنسي الجزائري فريد عباس رجا قبطاني النسختان الفرنسية والعربية للطبعة التاسعة لمؤلفه “طلوع الشمس من مغربها”، الذي يعد ثمرة عقدين من البحث حول القرآن والإسلام.
ويتألف هذا السفر الضخم الذي يقع في 720 صفحة من الحجم المتوسط، الصادر عن مؤسسة حفظ ونشر أعمال السيد فريد قبطاني، من ثلاثة مجلدات، هي “علم للساعة” و”الصدفة المنظمة” و”في قلب القرآن”.
وأوضحت فوزية مدني، دكتورة في تاريخ وفلسفة العلوم، في مقدمة الجزء الأول أن المؤلف “قام بتحليل جوانب عدة للنص القرآني دون الإغراق في العمومية أو الخطاب البلاغي المعهود”، واصفة هذه الدراسة بأنها “قراءة علمية للقرآن الكريم”.
ويتطرق فريد قبطاني في الفصل الأول من الكتاب “العلم الحديث بين الإلحاد والإيمان” إلى القطيعة بين الإيمان والعقل في الغرب، وهي ظاهرة يرى أنها خاصة بالثقافة الغربية منذ القرن الثامن عشر، موردا أنه “لا توجد ثقافة أخرى اقترن الدين فيها إلى هذا الحد بالظلامية، أي الاعتقاد بأن الدين ينفي الملكات العقلية التي يزن بها الإنسان الأمور ويحكم بموجبها”.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى