fbpx
وطنية

أمزازي يطلق الحركة الانتقالية

أعطى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، انطلاقة الحركة الانتقالية لأساتذة الأسلاك التعليمية الثلاثة، وأساتذة التعليم التقني لموسم 2019، وذلك من خلال مذكرة وجهها إلى مديري الأكاديمية الجهوية للتكوين والمديرين الإقليميين. وتهم المشاركة أساتذة الأسلاك التعليمية الثلاثة، وأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وأساتذة التعليم التقني الصناعي، الذين يتوفرون على أقدمية سنة دراسية في منصبهم الحالي.

وفي ما يخص المناصب المفتوحة، حسب المذكرة الوزارية، فيمكن للمترشح طلب عشر مؤسسات أو جماعات تنتمي إلى جهته الأصلية أو جهات أخرى أو هما معا، فيما سمح لأطر الأكاديميات الجهوية باختيار عشر مؤسسات تنتمي لجهاتهم الأصلية فقط. أما بالنسبة إلى أساتذة التعليم التقني، فيحق لهم اختيار عشر مؤسسات أو جماعات، موزعة على خمس مديريات إقليمية.

وبالنسبة إلى مقاييس إسناد المناصب، فتقول المذكرة الوزارية، إن أولوية الانتقال إلى المناصب الشاغرة، تمنح لفائدة الأساتذة الراغبين في الالتحاق بأزواجهم خارج الجماعة التي يشتغلون بها، كما يراعي منطق الأولوية الأساتذة الذين قضوا ما بين 12 سنة و16 في منصبهم الحالي.

ويستفيــد الأساتذة مـن نقطتين في نظام الحركة الانتقالية عن كل سنة استقرار قضوها داخل المؤسسة، أو بالمديرية الإقليمية أوالمجموعة المدرسية. وأما بالنسبة إلى نقاط الامتياز، فتمنح عشــر نقــاط لكل أستــاذة عــازب ترغب في الانتقال إلى مقر سكنــى أســرتها خــارج المديــرية الإقليمية التي تعمــل بها، وكذا للأستاذة الأرملة، أو المطلقة، التي ترغب أيضا في الانتقال إلى مقر سكن أسرتها، مع ضرورة إرفاق الملف بشهادة الطــلاق أو وفاة الزوج مصادق عليها. كما يستفيد الأستاذ المطلق أو الأرمل المتكفل بابن واحد أو أكثر لا يزيد سنه عن 18 سنة من النقاط نفسها.

ويستفيد كذلك من عشر نقاط في نظام الاستفادة، كل أستاذ سابق بالتعليم الإعدادي والابتدائي الملتحق بالتعليم الثانوي ويود الرجوع إلى مؤسسته الأصلية. وأفادت المذكرة أنه في حال تساوي نقاط المرشحين، فإنه ينظر إلى معيار الأقدمية العامة والسن وكذا ترتيب الاختبار.

وتقتصر الاستفادة من الحركة الانتقالية بالنسبة لأساتذة اللغة الأمازيغية بالتعليم الابتدائي، على خريجي مراكز التكوين في التخصص نفسه.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى