fbpx
حوادث

جانح يبتر يد شاب بالبيضاء

اهتز حي الأزهر بالألفة بمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء، السبت الماضي، على وقع حالة اعتداء انتهت ببتر يد شاب عشريني، بواسطة ضربة سيف وجهها له جانح قبل أن يفر إلى وجهة مجهولة.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية كشفت أن الاعتداء وقع حينما كان الضحية رفقة خطيبته بالشارع العام، قبل أن يفاجأ بالمتهم يهاجمه من الخلف بسيف ويقرر دون تردد بتر يده. وكشفت المصادر نفسها، أن مرافقة الضحية تفاجأت بيد خطيبها عالقة بيدها بعدما بترت بضربة سيف وبطريقة أسرع، قبل أن تشرع في البكاء والصراخ نتيجة المنظر المأساوي الذي هالها. وأفادت مصادر متطابقة، أن الجانح الذي ينتمي إلى عصابة سرقة تمكن من الفرار مباشرة، بعد تنفيذ جريمته، تاركا الضحية مضرجا في دمائه.

وعلمت “الصباح”، أن الإصابة استدعت نقل الضحية على وجه السرعة إلى مستشفى الحسني الذي قدم له طاقمه الإسعافات الأولية، قبل أن يتم نقله إلى مصحة خاصة لحاجته إلى عملية جراحية مستعجلة لرتق الجرح وإعادة اليد المبتورة إلى مكانها الطبيعي، وهي العملية التي أجلتها الأسرة بعد عجزها عن تسديد مصاريفها. وبمجرد تلقي الشرطة إشعارا بعملية الاعتداء، استنفرت عناصرها إلى مسرح الحادث، من أجل إيقاف المتهم إلا أنها وجدته في حالة فرار، وهو ما استدعى القيام بحملة تمشيط بالمنطقة.

ويتداول سكان حي الأزهر القريب من حي فرح السلام بالألفة، أن المتهم يتوافد على المنطقة قادما رفقة شركائه من أليانس بمدينة الرحمة لتنفيذ غاراتهم على الضحايا.

ومازالت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، تسابق الزمن لإيقاف المتهم الذي يوجد في حالة فرار، إذ باشرت أبحاثها وتحرياتها من أجل التوصل إلى هويته وإيقافه لمعرفة ملابسات عملية الاعتداء.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى