اذاعة وتلفزيون

لجنة تحكيم “نجم الخليج” تنقذ المغربية نهاد

خروج المتسابق الكويتي في سهرة شاركت فيها النجمة نانسي عجرم

استقبل المتسابق الكويتي عبد العزيز أحمد النتيجة التي أعلنتها ديالا مكي وسعود الكعبي بإبتسامته العريضة التي تعود عليها جمهور برنامج “نجم الخليج” على قناة دبي، وذلك بعد حصوله على أقل نسبة تصويت من الجمهور وعدم حصوله على أصوات لجنة التحكيم التي تضم كلا من الفنانين: عبدالله الرويشد وأنغام وفايز السعيد إضافة الى المخرج  المسرحي جواد الأسدي.
وقبل أن يتم الإعلان عن انطلاق السهرة الحادية عشرة من البرنامج، قدم المشتركون “ميدلي” لأجمل الأغنيات الخليجية، لتطل من بعدها الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بأغنية “أسعد الله مساكم” التي ترافقت مع لوحة استعراضية، مبدية إعجابها بأصوات المشتركين المتميزة والمتفردة بأدائها على حد تعبيرها، لتقدم من بعدها جميلة من المغرب وإسماعيل من السعودية  دويتو لأغنية “فرس” لحسين الجسمي وأصالة التي ترافقت مع لوحة توحي بأجواء الخريف.
المشتركة الأولى التي أنقذها تصويت الجمهور كانت جميلة من المغرب التي نالت إعجاب اللجنة التي هنأتها بوصولها الى هذه المرحلة وبجودة أدائها لأغنية “سمي” لفنان العرب محمد عبده، لتقدم نانسي مع لونا من سوريا دويتو لأغنية “مشتاقة ليك” تميزت بتناغم كبير، فيما تخللت الحلقة الربع نهائية من “نجم الخليج” لوحات استعراضية جمعت المشتركين بالفرقة الإستعراضية وسبقت الديتو الذي جمع ما بين فؤاد من اليمن ونهاد من المغرب بلوحة شتوية لأغنية “اعذريني” لعبدالله الرويشد ونوال الكويتية.
وأطل المشتركون الثلاثة الذين لم يحظوا بتصويت الجمهور، فقدمت لونا من سوريا أغنية “ميجانا” لماجد المهندس، وعبد العزيز من الكويت أغنية “قلبي معك” للرويشد، فيما قدمت نهاد من المغرب أغنية “الحل الصعب” لراشد الماجد، لتنقذ لجنة التحكيم نهاد من المغرب، فيما ساهم تصويت الجمهور في إنقاذ لونا من سوريا وليكون عبد العزيز من الكويت المشترك الذي يغادر برنامج “نجم الخليج” في الحلقة الربع نهائية، بعد أن تخللت هذه الحلقة تقارير خاصة عن يوميات “نجم الخليج” واستوديو البرنامج الذي يحظى بمتابعة جيدة على مدار الأسبوع، فيما أعلن سعود الكعبي في نهاية السهرة عن مفاجأة السهرة المقبلة التي تتمثل في خروج إثنين من المتسابقين، ليصل إلى السهرة الأخيرة المقررة في 19 دجنبر ثلاثة مشتركين للفوز بالمراتب الأولى داعيا الجمهور إلى التصويت بكثافة لإنقاذ المشترك المفضل.

ج.خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق