حوادث

ضحايا بوعشرين يطالبون بـ 14 مليون درهم

زوج ضحية انتصب طرفا مدنيا وطالب ب100 مليون لجبر ضرره النفسي والمادي

شهدت جلسة محاكمة المتهم الصحافي توفيق بوعشرين، مدير النشر السابق ليومية “أخبار اليوم”، المتهم بالاتجار بالبشر والاغتصاب والتحرش الجنسي، مساء أول أمس (الأربعاء)، تقدم دفاع المشتكيات بالمطالبة ب 14 مليون درهم تعويضا لجبر الضرر الحاصل.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن دفاع المشتكيات، سلط الضوء على حجم الضرر الذي أصاب الضحايا، وتقدم بمطالب المطالبات بالحق المدني لتعويضهن، والتي تم تحديدها بصفة مشتركة بين أعضاء هيأته.
وتميزت جلسة أول أمس (الأربعاء) بانتصاب زوج المشتكية (أ. ح) مطالبا بالحق المدني، الذي اعتبرته المحامية ضحية جريمة الاتجار في البشر وتقدمت بمطالبه لتعويضه عن الضرر الذي لحقه.

واعتبرت المحامية أمينة الطالبي أن تعويضات ضحايا جرائم الاتجار في البشر لا ترقى لحجم ما تعرضوا له من معاناة وأضرار مادية ونفسية، مشيرة إلى أن الغرامة التي يدفعها المتهم لفائدة الدولة إضافة إلى العقوبة السجنية تصل إلى 6 ملايين درهم، في حين أن التعويض المرصود للضحايا هزيل.

وطالبت المحامية بتعويض المشتكية (أ. ح) بمبلغ خمسة ملايين درهم، وسارة المرس وخلود الجابري ب3 ملايين درهم لكل واحدة منهما، وبتعويض (ن. ح) بمليوني درهم، أما فيما يخص زوج المشتكية (أ. ح) فطالب دفاعه بتعويضه بمليون درهم. وعرفت مرافعة المحامية أمينة الطالبي، التي استغرقت أربع ساعات، استحضارها أمورا دحضت فيها ادعاءات المتهم ودفاعه التي يحاول من خلالها التملص من جرائمه المرتكبة، إضافة إلى الإدلاء بإثبات تدعم كل ما جاء في شكايات الضحايا.

محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق