fbpx
الرياضة

الإصابات والملعب خصم الأسود

الناخب الوطني قال إن الأرضية الاصطناعية تثير المخاوف

عبر هيرفي رونار، الناخب الوطني، عن استيائه من أرضية ملعب سعيد محمد الشيخ بموروني، الذي يحتضن مباراة المنتخب الوطني وجزر القمر اليوم (الثلاثاء) في الواحدة ظهرا، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى «كان 2019».

وأضاف رونار في تصريحات صحافية أن أرضية الملعب تثير مخاوفه وقلقه، خاصة أنها ذات عشب اصطناعي، وغير مناسب بالنسبة إلى لاعبي المنتخب الوطني.
وأكد رونار أن الإياب لن يكون سهلا، بالنظر إلى المستوى الجيد، الذي أبانه المنتخب المنافس بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، فضلا عن كثرة الغيابات في صفوف المنتخب، قبل أن يستدرك قائلا «لا يجب البحث عن الأعذار، يجب أن نفوز في هذه المباراة».

ويقود المباراة طاقم تحكيم من كينيا، بقيادة دافيس أوجينشي، بمساعدة جلبير شيليوت وطوتي كيديا.

ويأمل المدرب هيرفي رونار العودة بنتيجة الفوز لتجنب المزيد من الانتقادات، التي تعرض لها عقب الفوز غير المقنع على المنافس نفسه بهدف لصفر بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء.
وواجه رونار انتقادات شديدة، بسبب اعتماده على لاعبين يفتقدون التنافسية، ومحاباتهم على حساب آخرين، يقدمون مستويات أفضل مع أنديتهم الأوربية.

وينتظر أن تطرأ على تشكيلة المنتخب الوطني العديد من التغييرات، من خلال اعتماد منير المحمدي أساسيا في مباراة الإياب، إضافة إلى عودة يونس بلهندة للعب دور المحور بوسط الميدان، مع إمكانية الاحتفاظ بامبارك بوصوفة في الاحتياط.

ويتوقع أن يعوض نايف أكرد مروان داكوسطا في الدفاع الأوسط، على أن يعتمد الناخب الوطني على حمزة منديل مدافعا أيسر.
وعلمت “الصباح” أن رونار سيعتمد على تشكيلة مغايرة بسبب عدم اقتناعه بالتي خاضت مباراة الذهاب، فضلا عن اعتماده نظام لعب مختلف ينسجم مع ظروف المباراة وأرضية الملعب غير المناسبة للأسود.

وينتظر أن يغيب نبيل درار، بعد الإصابة التي تعرض لها أمام جزر القمر في مباراة السبت الماضي، قبل تعويضه بحمزة منديل.
عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن والعقيد درغام

رونار “يتجسس” على الكامرون
تنطلق مباراة المنتخبين الكامروني ومالاوي بعد نصف ساعة من انطلاقة مباراة المنتخبين المغربي ونظيره من جزر القمر، لحساب الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية.
وعلمت «الصباح» أن رونار كلف طاقمه بتسجيل مباراة المنتخبين، ووضع تقرير خاص بها، من أجل الاستعانة به في التحضير لمباراة المنتخبين، لحساب الجولتين الأخيرتين من مباريات المجموعة الثانية، إذ سيستقبل الكامرون في نونبر المقبل، قبل أن يرحل إلى مالاوي لمواجهته في مارس المقبل.

ويقود مباراة منتخبي مالاوي والكامرون المقرر إجراؤها في الواحدة والنصف ظهرا بملعب كاموزي ستاديوم ببلانتير، طاقم تحكيم من جنوب إفريقيا، بقيادة فيكتور غوميز دو فريتاس، وبمساعدة زاكلي سويولا وجون مارفين.
ويتصدر المنتخب الكامروني ترتيب المجموعة الثانية برصيد سبع نقط، بعد فوزه السبت الماضي على مالاوي بهدف لصفر، ويليه المنتخب الوطني برصيد ست نقط، متبوعا بمالاوي بثلاث نقط، ثم جزر القمر برصيد نقطة واحدة.

منديل يثير ضجة ويعتذر
أثار الدولي المغربي حمزة منديل لاعب شالك الألماني جدلا كبيرا نهاية الأسبوع الماضي، بعد سبه لأحد المشجعين الذين انتقدوا طريقة لعبه أثناء مباراة المنتخب الوطني وجزر القمر السبت الماضي، لحساب الجولة الثالثة من تصفيات كأس إفريقيا 2019.
وعبر بعض الجماهير عن غضبهم من الكلام النابي الذي وجهه منديل للمشجع، الذي انتقد عجزه عن تمرير كرات لمربع العمليات أثناء المباراة التي فاز بها الأسود بضربة جزاء في الثواني الأخيرة، قبل أن يضطر إلى الاعتذار في رسالة مطولة مساء أول أمس (الأحد).

وقال منديل إنه يعترف بخطئه، وإنه لم يكن ليتفوه بتلك الكلمات خاصة أنه لاعب للمنتخب الوطني ويحترم آراء الجماهير وانتقاداتهم.
وأضاف منديل في تدوينته الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنه كان تحت تأثير الضغط الذي خلفته مباراة المنتخب وجزر القمر، وأنه أخطأ عندما تصرف بتلك الطريقة.
وأبرز منديل أنه يعلم مدى الحب الذي تكنه الجماهير للمنتخب الوطني، وأنه مستعد للقيام بكل ما يلزم من أجل جعل محبي الأسود فخورين بمنتخبهم.

تقرير إيجابي عن بلهندة ودرار
ألزم هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، جميع اللاعبين بخوض الحصة الإعدادية، التي أجراها، أول أمس (الأحد) بموروني، لحساب الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية.
وعلمت «الصباح» أن رونار تلقى تقريرا إيجابيا عن جميع اللاعبين، خاصة يونس بلهندة ونبيل درار، بعد الإصابة التي ألمت بهما، ومنعت الأول من المشاركة في مباراة السبت الماضي أمام جزر القمر، وتغيير الثاني مع انطلاق الجولة الثانية.

ولم يبرمج رونار حصة إعدادية منفردة للاعبين المذكورين، بعد أن تبين له جاهزيتهما لمباراة اليوم (الثلاثاء)، إذ أظهرت الكشوفات التي خضعا لها، بعد نهاية مباراة السبت الماضي جاهزيتهما البدنية.
وعانى بلهندة إصابة طيلة الأسبوع الماضي، فيما أصيب درار خلال مباراة السبت الماضي.

هيفتي: داكوستا عانى إصابات كثيرة
كشف عبد الرزاق هيفتي، مدرب المنتخب الوطني، جاهزية جميع اللاعبين لمباراة اليوم (الثلاثاء)، باستثناء مروان داكوستا.
وأوضح هيفتي أن داكوستا عانى كثرة الإصابات في الآونة الأخيرة، وسعى للعب رغم شعوره بآلام، إلا أنه لم يتمكن من الصمود، وكان عليه استبعاده من مباراة اليوم.
وأضاف هيفتي أن داكوستا سيخلد للراحة، ولا يمكن الاعتماد عليه في مباراة اليوم (الثلاثاء).

حصة واحدة لجزر القمر
يكتفي منتخب جزر القمر بحصة فقط، بعد حلوله المتأخر إلى موروني بسبب طول المسافة التي قطعها بين مطاري محمد الخامس وموروني، والتوقف بأديس أبابا.
وتلقى منتخب جزر القمر الدعم والمساندة بعد أدائه الجيد في مباراة الذهاب، إذ ينتظر أن يواجه المنتخب الوطني بمعنويات مرتفعة، كما يراهن مدربه أمير عبدو على حماس لاعبيه، ورغبتهم في رد الدين بعد الخسارة في الوقت بدل الضائع، وهو المعطى الذي سيستغله من أجل الإطاحة بالأسود بملعب سعيد محمد الشيخ، الذي يتسع لألفي متفرج فقط.
ع.ك

شكاية ضد المغيفري لدى “كاف”
قدم اتحاد جزر القمر لكرة القدم احتجاجا رسميا لدى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على ما اعتبره تحكيما متحيزا للحكم الموريتاني علي المغيفري.
وصب لاعبو جزر القمر غضبهم على الحكم الموريتاني بعد نهاية المباراة، وكادت الاحتجاجات أن تتطور لولا تدخل رجال الأمن.

وحسب اتحاد جزر القمر، فإن الحكم المغيفري ارتكب أخطاء أثرت على نتيجة المباراة، بسبب قرارات غير منصفة، مؤكدا أن الحكم لم يحتسب ضربة جزاء أو على الأقل خطأ على مشارف منطقة العمليات في حق مهاجمه سليماني.
واعترض جزر القمر على ضربة جزاء المحتسبة لأشرف حكيمي، بما أن الخطأ ارتكب بعد نهاية المباراة بخمس دقائق، التي أعلنها الحكم وقتا بدل الضائع.
ص.م

وادو يهاجم رونار
هاجم عبد السلام وادو، الدولي المغربي السابق، هيرفي رونار، الناخب الوطني، بعد الأداء غير المقنع للأسود أمام جزر القمر.
وانتقد وادو عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي اختيارات رونار في هذه المباراة من خلال اعتماده على لاعبين كبار السن ودون فريق، وآخرين يفتقدون التنافسية، مشيرا إلى أن الناخب الوطني كان عليه استدعاء لاعبين شباب قادرين على العطاء، حتى يتسنى له إيجاد الخلف المؤهل لحمل المشعل.

وأكد وادو أن أداء المنتخب الوطني لم يرق إلى المستوى المطلوب سواء من الناحية الدفاعية أو الهجوم، وذلك بسبب تباعد المدافعين لحظة استرجاع الكرة والتحول إلى الهجوم.
واعتبر الدولي المغربي أن الحكم كان متحيزا للمنتخب الوطني، رغم أن ضربة الجزاء صحيحة.
ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى