fbpx
حوادث

مختصرات

إيداع قاتل شقيقه سجن آسفي

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بآسفي، نهاية الأسبوع الماضي، بإيداع شاب في عقده الثالث، السجن المدني، في انتظار مثوله أمامه من جديد، لإجراء الاستنطاق التفصيلي، لمتابعته تبعا لصك المتابعة المسطر من قبل النيابة العامة من أجل الضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه وفقا لفصول المتابعة من القانون الجنائي.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المتهم قتل شقيقه بعدما وجه إليه عدة طعنات في أنحاء مختلفة من جسده، منتصف الأسبوع الماضي، بأحد دواوير جماعة العمامرة بإقليم آسفي، سقط معها الضحية مضرجا في دمائه إلى أن لفظ أنفاسه، ليتم إخبار عناصر الدرك الملكي التي انتقلت إلى المكان، وقامت – بإذن من النيابة العامة – بنقل الضحية على مستن سيارة الإسعاف نحو مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، قصد تشريح الجثة وتحديد الأسباب المباشرة للوفاة، في حين تم إيقاف المتهم بالدوار نفسه، على بعد أمتار قليلة من جثة شقيقه، والذي اعترف تلقائيا لعناصر الدرك الملكي بالمنسوب إليه، موضحا أن خلافات كثيرة كانت بينه وبين شقيقه الضحية، سببها الإرث إذ أن الضحية كان يستحوذ على حصة الأسد، وكلما فاتحه في الموضوع ثار في وجهه، ووجه إليه سيلا من النعوت القدحية، وهو ما جعله يتعارك معه، إذ أصيب بحالة هستيرية ووجه إليه عدة طعنات، مشيرا إلى أنه لم تكن له نية قتله شقيقه وإزهاق روحه.
محمد العوال (آسفي)

اعتقال رئيس جماعة رأس الما

أوقفت عناصر المركز القضائي العاملة بسرية الدرك الملكي العاملة بمركز زايو بإقليم الناظور، الجمعة الماضي، رئيس جماعة رأس كبدانة التابعة لإقليم الناظور من أجل جنحة إصدار شيك بدون رصيد، وجرى الإيقاف بعدما استدعته الخميس الماضي، من أجل الاستماع إليه في محضر رسمي قبل أن يتقرر إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية بالسجن المحلي بسلوان ضواحي الناظور، على أن يتم تقديمه للنيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالناظور، الأمر الذي عجل بإسراع النيابة العامة بتوسيع التحقيق لتزامنه مع موجة المصادقة على إقالة بعض رؤساء الجماعات الترابية القروية بالإقليم، والتي راح ضحيتها الأولى رئيسة جماعة بني سيدال الجبل، المرأة الوحيدة التي ترأس مجلسا جماعيا بالإقليم،بينما تجري الاستعدادات التي يقودها معارضون لإقالة رئيسي مجلسين آخرين بإقليم الناظور .
وحسب بعض المصادر فقد كان أحد شركاء الرئيس المذكور تقدم بشكاية لدى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالناظور، يتهم فيها “م.ل” المنتمي لحزب “الكتاب” والذي يترأس جماعة رأس كبدانة، المعروفة برأس الماء بإقليم الناظور منذ أكتوبر 2015، بمنحه شيكا قيمته المالية أربعمائة وخمسين مليون سنتيم، قبل أن يكتشف أن الحساب البنكي للمعني لا يتوفر على هذا الرصيد.
محمد المرابطي (الناظور)

ايقاف مروعي سكان بمكناس

أوقفت مصالح الأمن بالدائرة العاشرة التابعة لولاية أمن بمكناس، بحر الأسبوع الماضي، شخصين وصفا بالخطيرين كلاهما من مواليد 1997، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح البالغين بواسطة السلاح الأبيض في حق شاب عشريني بحي اجبالة بمكناس، نقل إثرها على وجه السرعة في وضعية حرجة الى مصلحة الانعاش بمستشفى محمد الخامس بالمدينة لتلقي العلاجات الضرورية.
وأفاد مصدر مطلع، أن الجانحين، حجز بحوزتهما أثناء إيقافهما، سكينان من الحجم الكبير يستعملانهما في ترويع سكان الحي المذكور ليلا وتعريض ضحاياهما للأفعال الجرمية، من قبيل اعتراض السبيل والسرقة الموصوفة تحت التهديد. وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية لمواصلة البحث معهما من أجل المنسوب إليهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما تبقى جهود كافة المصالح الأمنية مسترسلة ومعبأة لمحاربة ظاهرة حمل السلاح الأبيض (سيوف وسكاكين ومديات…)، التي تفشت بشكل ملفت في الآونة الأخيرة وفي جل أحياء المدينة، أبطالها جانحون خارجون عن القانون.
حميد بن التهامي(مكناس)

حجز 200 هاتف بميناء طنجة

علم لدى مصالح الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أن عناصرها العاملة بأرصفة المسافرين، حجزت في عمليتين منفصلتين قامت بهما نهاية الأسبوع الماضي، 200 هاتف ذكي تفوق قيمتها الإجمالية 100 مليون سنتيم، كان شخصان يحاولان إدخالها إلى التراب المغربي على متن سيارتين خصوصيتين دون التصريح بها وإخضاعها للإجراءات ومساطر العبور عبر المنطقة الجمركية.
وأفاد المصدر، أن العملية الأولى تمت السبت الماضي، حين كانت الفرقة الجمركية تقوم بمهامها الاعتيادية اليومية، وحامت الشكوك حول مواطن مغربي كان بصدد إنهاء إجراءات العبور في تجاه الأراضي المغربية، حيث تم إخضاع سيارته وأمتعته الشخصية لتفتيش دقيق، أسفر عن ضبط 86 هاتفا ذكيا من الجيل الجديد مع لوازمها، وضبطتها مخبأة بإحكام داخل تجاويف يعتقد أن صاحبها أعدها بهيكل السيارة خصيصا لهذا الغرض. المحاولة الثانية غير القانونية، تم إحباطها في اليوم نفسه، وحجزت خلالها عناصر الجمارك 101 هاتف ذكي من أنواع مختلفة، بعد أن ضبطتها مخبأة بإتقان وراء لوحة تحكم سيارة مرقمة بإسبانيا، كان سائقها، وهو مواطن مغربي مقيم بالخارج، يحاول إدخالها إلى التراب المغربي دون التصريح بها لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة. وأوضح المصدر ذاته، أن السائقين المتورطين تم إيقافهما لإنجاز محاضر تحدد المخالفة المرتكبة من قبلهما، قبل إحالتهما على الشرطة القضائية لتعميق البحث معهها وتقديمهما إلى العدالة، لمتابعتهما بمحاولة استيراد بضائع أجنبية دون التصريح بها لدى المصالح المختصة، والبت في المطالب المدنية لإدارة الجمارك.
المختار الرمشي (طنجة)

ست سنوات لمتهم بالسرقة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته ب جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة.
وتقدم صاحب منزل نحو مقر الشرطة القضائية بالجديدة، وسجل شكايته، مؤكدا فيها أنه يقطن بسيدي بنور ويملك منزلا مشتركا مع صهره بالجديدة، ولما عاد إليه وجده تعرض للسرقة بواسطة التسلق والكسر.
وأضاف أن أدوات وتجهيزات وأثاث، سرقت من المنزل وأن الجاني أو الجناة، عبثوا بمرافق المنزل بطوابقه الثلاثة، وقدرت قيمة المسروقات بحوالي 20 ألف درهم.
وانتقلت مصالح الشرطة العلمية والتقنية إلى مكان السرقة، ورفعت البصمات وأرسلتها إلى المختبر الوطني. وقادت الأبحاث والتحريات إلى التعرف على هوية أحد أفراد العصابة الإجرامية وتم إيقافه من منزله بالجديدة.
واعترف المتهم أثناء الاستماع إليه بالمنسوب إليه، وأقر بهوية المتهم الثاني، في حين أكد أنه يعرف الثالث بملامحه فقط. وصرح في محضر الاستماع إليه، أنه تعرف على المتهم الثاني، الذي يستقر بسطح المنزل المسروق، واقترح عليه مشاركته وشخص آخر في سرقته.
أ. ذ (الجديدة)

بلجيكا تحاكم مغربيا بتهمة ترويج مخدرات

تستعد محكمة في مقاطعة بروج البلجيكية، لإصدار حكم يصل إلى 15 سنة في حق مواطن هولندي من أصل مغربي، متهم بتزعمه عصابة لترويج مخدر “الهيروين”، كما يشتبه في مسؤوليته في وفاة ثلاثة أشخاص بعد تناولهم جرعات زائدة من المخدر ذاته.
وبدأ البحث في ملف المتهم “ج . م” عندما ظهر رقم هاتفه المحمول في العديد من ملفات تجار مخدرات بالتقسيط في المنطقة الغربية من الجانب الفلاماني، حيث شنت الشرطة الهولندية، في 14 نونبر من السنة الماضية بالتعاون مع نظيرتها البلجيكية، حملة اعتقالات واسعة في صفوف عائلة المتهم، كما قامت بتفتيش العديد من المنازل في روتردام، أفضت إلى حجز 5 كيلوغرامات من الماريخوانا، وحوالي 4 كيلوغرامات من الهيروين، وكيلوغرام واحد من الكوكايين، إضافة إلى 400 غرام من الاكستازي، وأكثر من 100 ألف أورو.
وأفاد الادعاء العام أن “ج” وابن عمه “ي” نقلا أكثر من 211 كيلوغراما من الهيروين والعديد من العقاقير المخدرة لبيعها في منطقة بروج وأوستند ورويسيلاري، خلال خمس سنوات، ويرجح أن تكون هذه التجارة قد جمعت أكثر من مليوني أورو، كما تشتبه الشرطة في أن عائلة المتهم الرئيسي كانت تنشط في هذا المجال منذ 25 سنة. وحسب المصدر ذاته فقد سجل في 2017، وفاة ثلاثة أشخاص بسبب الهيروين القادم من روتردام، إلا أن هيأة الدفاع رفضت الربط بين هذه الوفيات ونشاط موكلها، حيث تساءلت كيف يتم إلصاق هذه التهم بموكلها، في الوقت الذي يجلب فيه التجار الكبار حاويات كاملة من هذه المواد.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اعتقال سارق 1300 أورو بمراكش

أحالت عناصر الشرطة بالدائرة الرابعة للأمن بمراكش، السبت الماضي، على انظار المصلحة الولائية للشرطة القضائية، متهما بالسرقة الموصوفة من أجل تعميق البحث معه.
وتمكنت عناصر الدائرة الأمنية الرابعة، في اليوم ذاته، وفِي وقت وجيز من فك لغز سرقة من داخل غرفة بإحدى دور الضيافة الكائنة بحي القصبة إثر شكاية تقدم بها سائح أجنبي ضد مجهول همت مبلغ 1300 أورو. وقادت الأبحاث والتحريات الميدانية التي باشرتها عناصر الدائرة، إلى تتبع خيوط القضية مما ساعد على تحديد هوية الفاعل الذي تمت مواجهته بالمعطيات العلمية، فاعترف بارتكابه فعل السرقة قبل أن يتم إجراء تفتيش بمحل سكناه، أسفر عن حجز المبلغ المالي المصرح بسرقته كاملا. واقتيد الظنين إلى مقر الدائرة الرابع. للشرطة، لتحرير محضر الإيقاف والحجز، قبل تسليم المبلغ المالي المسروق الى الضحية، ثم إحالة المتهم على انظار الشرطة القضائية، التي عملت على الاحتفاظ بالمعني به رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، في أفق تقديمه أمام العدالة، لمحاكمته من أجل المنسوب إليه.
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى