fbpx
الرياضة

“بي إن سبور” تطالب بمليار دولار

أعلنت مجموعة قنوات «بي إن سبور» القطرية أنها ستطالب السعودية بمليار دولار، تعويضا عن قرصنة مباريات كأس العالم روسيا 2018 الأخيرة، بواسطة قناة «بي أوت كيو»، علما أن القطريين يملكون الحقوق الحصرية في الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقالت صحف قطرية إن المجموعة ستطلب تعويضات مالية أيضا من بعض الدول التي رفضت الاستجابة لطلباتها بشأن اتخاذ إجراءات تمنع بث القناة السعودية على أراضيها خلال كأس العالم، على غرار ما فعلته الكويت وعمان.

وحسب المصادر نفسها، فإن اتحادات ومؤسسات رياضية عالمية تساند المجموعة القطرية في دعوتها القضائية، أهمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، والاتحاد الأوربي لكرة القدم والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والاتحاد الدولي للتنس والاتحاد الدولي لسباق السيارات.

وترفض المجموعة القطرية الاستسلام، بخصوص ما تعرضت له خلال نهائيات كأس العالم، مبرزة أنها سجلت نتائج مخيبة للآمال بسبب القرصنة، والتي حدد مركزها بالسعودية.

واتخذت «بي إن سبور» إجراءات كثيرة خلال كأس العالم لوقف القرصنة، غير أن ذلك لم ينجح، رغم دعم «فيفا»، إذ أصرت القناة السعودية على بث محتوياتها بواسطة القرصنة حتى بعد المونديال.

ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى