fbpx
حوادث

“القرطاس” لاعتقال جانح

لم تنفع عملية إطلاق رصاصتين تحذيريتين أطلقهما شرطيان يعملان بالمنطقة الإقليمية لأمن ابن سليمان، مساء أول أمس (الاثنين)، في تخويف “مشرمل” كان يحمل سكينا وساطورا، شاهرا أسلحته في وجه المواطنين والأمنيين، مهددا بقتل كل من حاول الاقتراب منه، ليضطر شرطي إلى إطلاق الرصاصة الثالثة التي أصابته في ركبته.

وفي التفاصيل، تعرضت مجموعة من المواطنين والباعة الجائلين قرب السوق المركزي، لمحاولة سرقة من قبل المتهم، الذي كان يحمل ساطورا وسكينا، قبل أن يلج إلى محل جزارة ويستحوذ على سكين، هدد به الجميع.

وأشعر المواطنون الأمن، وحلت سيارة النجدة بها ثلاثة رجال أمن ترجل منها اثنان وتوجها صوب المتهم من أجل اعتقاله، غير أنه أبدى مقاومة كبيرة، وتبين أنه كان تحت تأثير حبوب الهلوسة، فأشهر أسلحته البيضاء في وجه الأمن، اضطر معها الشرطيان إلى إطلاق رصاصة تحذيرية، جعلت المتهم يفر من السوق المركزي صوب تجمع سكاني.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشرطيين لحقا بالمتهم وقاما بمحاصرته وطلبا منه الاستسلام والتخلي عن الأسلحة التي يحملها، غير أنه رفض وحاول الاعتداء من جديد عليهما، ليتم إطلاق رصاصة تحذيرية ثانية، غير أنها لم تكن كافية لردع المتهم، الذي أصر على إيذاء شرطي ليتم إطلاق رصاصة أصابته في ركبته.

واستدعت عناصر الأمن، عناصر الوقاية المدنية التي قامت بنقل المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بابن سليمان، ومنه إلى مستشفى ابن سينا بالرباط، إذ تم وضعه تحت تدابير المراقبة الطبية تطبيقا لتعليمات النيابة العامة المختصة. وأسفرت عملية تنقيط المتهم أنه من مواليد 1987 وله سوابق كثيرة، إذ سبق أن دخل السجن في ظرف عشر سنوات 17 مرة. كما تبين أنه مبحوث عنه من قبل أمن ابن سليمان، بعد محاولته اختطاف تلميذتين واغتصابهما، إحداهما ابنة شرطي. كما كانت للمتهم سابقة خطيرة حين هجم خلال رمضان الماضي على المصلين داخل مسجد بابن سليمان، مما تسبب في هلعهم.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق