fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف عصابة بليساسفة

أفرادها أشهروا سواطير في وجه رجال الشرطة

اهتز حي ليساسفة بالبيضاء، في الساعات الأولى من صباح أمس (الثلاثاء) على وقع سماع صوت الرصاص الحي، بعدما اضطر مقدم شرطة رئيس يعمل بالهيأة الحضرية بولاية أمن البيضاء، لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، خلال تدخل أمني لإيقاف عصابة إجرامية كان أفرادها في حالة اندفاع قوي، وعرضت حياة عناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة أسلحة بيضاء.

وحسب مصادر “الصباح”، يأتي إطلاق الرصاص بعدما أبدى أفراد العصابة التي تتكون من أربعة أشخاص مقاومة عنيفة لمنع عناصر الشرطة من أداء واجبها، أثناء ضبطهم على متن سيارة خفيفة والاشتباه في تورطهم في شبكة إجرامية متخصصة في السرقات بالعنف بحي ليساسفة، قبل أن تهاجم عناصر الشرطة في محاولة منها لمحاولة الفرار، ولولا تدخل الموظف الأمني في الوقت المناسب لوقع ما لا تحمد عقباه، بعد أن صار من الصعب إيقافهم وثنيهم عن مواصلة تهديد حياة الشرطة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنهم كانوا في حالة سكر متقدمة وتخدير، قبل أن يعمدوا إلى إشهار ساطورين في وجه عناصر الشرطة من أجل استهدافهم.

وعلمت “الصباح” أن عناصر الشرطة التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، مازالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لكشف ملابسات هذه القضية، وكشف مدى تورط المتهمين في باقي الجرائم، التي مست أمن سكان الحي الحسني، وكذا لإيقاف المتهم الرابع الذي مازال في حالة فرار.

‎وفي تفاصيل القضية، كانت الشرطة التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني، تقوم بدورية بمنطقة ليساسفة، في إطار عملياتها الاستباقية لاستتباب الأمن، فأثار انتباه عناصرها، وجود أربعة أشخاص على متن سيارة خفيفة.

‎ولغرابة توقيت تجمع الأشخاص الأربعة وما يحيط به من شبهة، اقتربت منهم الشرطة لمعرفة ما يجري، خاصة بعد معاينة آثار السكر والتخدير عليهم والاشتباه في تورطهم في ارتكاب عمليات سرقة بالعنف، إذ حاول المشتبه فيهم الفرار قبل أن تتم محاصرتهم.

وبعدما شرعت عناصر الشرطة في إجراءات الإيقاف، فوجئت برد فعل المتهمين بعدما أبدوا مقاومة عنيفة، إذ أشهروا ساطورين في وجه العناصر الأمنية، مهددين إياها لإرغامها على التراجع وعدم اعتقالهم، رافضين الانصياع لتعليمات رجال الأمن الذين أمروهم بالتوقف وتفادي المشاكل.

وأمام حجم الخطر الذي استشعره الأمنيون، اضطر مقدم شرطة رئيس إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، وهو ما ساعد على إيقاف ثلاثة متهمين وتجريدهم من السلاح الأبيض، في حين تمكن شريكهم الرابع من الفرار إلى وجهة مجهولة.

ومكن إيقاف المتورطين في إثارة الفوضى ومواجهة الشرطة بعنف، من حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في عملية الاعتداء، إضافة إلى ضبط كمية من المخدرات والأقراص المهلوسة كانت بحوزتهم، وكذا حجز ثلاثة هواتف محمولة يشتبه في أن تكون من متحصلات عمليات السرقة.

وبعد واقعة إطلاق الرصاص، تم إيداع الموقوفين الثلاثة، تحت تدبير الحراسة النظرية في انتظار إخضاعهم للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، حتى يتم الكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى الموقوفين، بينما مازالت الأبحاث متواصلة لإيقاف المتهم الرابع.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى