الصباح الـتـربـوي

تأسيس الاتحاد الجهوي لفدراليات جمعيات الآباء بكلميم

عقد ممثلو فدراليات جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ لأقاليم كلميم أسا الزاك والسمارة، أخيرا، الجمع العام التأسيسي للإتحاد الجهوي للفدراليات بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم السمارة.
وفي بداية الجمع العام، ذكر محمد العوينة، مدير الأكاديمية، بحجم الرهان المطروح على جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ باعتبارها صلة الوصل بين المدرسة والأسر، بغية دعم ومساندة الجهود المبذولة في محاربة كل المظاهر السلبية التي من شأنها أن تؤثر على الحياة المدرسية للتلميذ، وتحرمه من التمتع بحقه الطبيعي الكامل في التعلم واكتساب المعرفة. وأضاف في كلمة ألقاها بالنيابة عنه رئيس الكتابة التقنية، بأن مجال تدخل جمعيات الآباء والأمهات يضعها دائما في موقع الشريك المتميز الذي يشارك فعليا في تدبير المؤسسات التعليمية ويعمل باتجاه الترشيد التربوي، وبلورة المشاريع ذات الصبغة الاجتماعية والثقافية والتربوية.
من جهته، أبرز محمد فاضل ماء العينين، رئيس الفدرالية الإقليمية لجمعيات الآباء والأمهات بكلميم، أهمية تأسيس اتحاد جهوي لفدراليات هذه الجمعيات بالجهة، ووصف الخطوة بالإيجابية على اعتبار أنها ستمكن من مأسسة فعل جماعي وجمعوي نوعي، يروم ضمان الانخراط الإيجابي لجمعيات الآباء والأمهات شريكا أساسي في مواصلة التعبئة والتواصل حول المدرسة، ودعم الجهود المبذولة لتأهيل وإصلاح قطاع التربية والتكوين بالجهة.
وبعد استعراض مقتضيات القانون الأساسي للاتحاد الجهوي لفدراليات جمعيات الآباء والأمهات والمصادقة عليه، انتخب الجمع العام مكتبا مسيرا يضم بالإضافة إلى رئيس الاتحاد الجهوي للفدراليات، محمد فاضل ماء العينين، 16 عضوا ينتمون إلى الأقاليم الثلاثة، ضمنهم امرأة.

إبراهيم أكنفار (كلميم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق