حوادث

حجز 200 كيلوغرام من المخدرات بميناء الناظور

إيقاف شخصين يقيمان بهولندا استغلا فراغات الكرسي الخلفي للسيارة من أجل التمويه

حجزت مصالح الجمارك بالناظور بالمحطة البحرية لبني انصار، أخيرا، كمية هامة من الشيرا المعدة للتهريب الدولي.
وكشف موقع إلكتروني أن الكمية المحجوزة وزعت على مئات الصفائح المختلفة الأحجام والأوزان، وحدد وزنها الإجمالي في

200 كيلوغرام، مشيرا إلى أن الشرطة القضائية للناظور أوقفت شخصين على ذمة التحقيق بعد توصلها بأوامر من النيابة العامة، إذ وضعت رهن الحراسة النظرية رجلا وزوجته، وباشرت تحرير محاضر استماع في الواقعة المرصودة.
وأفاد الموقع نفسه إلى أن الأمر مرتبط بفردين من أسرة مغربية مقيمة بهولندا كانا يرومان استغلال فراغات الكرسي الخلفي لعربتهما من أجل التمويه وإيصال البضاعة المحظورة إلى أوروبا.
وحول تفاصيل العملية، أورد الموقع ذاته أن الموقوفين تقدما لجمارك المحطة البحرية لبني انصار، (12 كيلومترا شمال الناظور)، بغية إنجاز مسطرة التفتيش قبيل استقلال رحلة بحرية رابطة بين الميناء المذكور وميناء العامرية الإسباني، إلا أن فريقا جمركيا مختصا في التفتيش الدقيق للمركبات أفلح في إيجاد شحنة المخدرات التي كانت محكمة الإخفاء وبشكل تعجز الكلاب المدربة عن اكتشافها.
وسبق للمصالح الأمنية نفسها أن حجزت، في عدة مرات، كميات كبيرة من المخدرات، من أهمها إيقاف إيطالي وفرنسي، كانا يخبئان تسعة عشر طنا ونصف طن من القنب الهندي بشاحنتهما القادمة من أكادير محملة بالأخطبوط، إذ شكت مصالح جمارك بالميناء في حمولة الشاحنة التي انطلقت قبل ثلاثة أيام من أكادير، مما استدعى تفتيشها واكتشاف كمية كبيرة من صفائح القنب الهندي قد تم إخفاؤها بإحكام.
ويسجل بميناء بني أنصار توقيف مستمر لكثير من المهاجرين المغاربة المقيمين بأوروبا وأجانب يعمدون إلى تهريب المخدرات نحو الضفة الأخرى، وبعض من تم توقيفه فضل المرور عبر ميناء بني أنصار على ميناء مليلية المجاور لاعتقاده ببساطة وسائل الكشف عن المخدرات التي تحملها العربات، كما أن ارتفاع وتيرة محاولات تهريب المخدرات إلى أوروبا عبر الموانئ قد تكون إحدى أسباب التضييق على تجار المخدرات ومحاصرتهم بحرا.
كما حجزت في  الميناء نفسه كميات من  الكوكايين والهروين،  إذ حجزت المصالح ذاتها، في وقت سابق، 18 كيلوغراما من المخدرات القوية على متن سيارة يقودها مهاجر مغربي مقيم ببلجيكا.
وعثرت عناصر فرقة مكافحة تهريب المخدرات التابعة للمديرية الجهوية للجمارك وعناصر الجمارك العاملة بالمحطة البحرية على المخدرات التي كانت مخبأة على شكل 35 صفيحة في هيكل السيارة، خلال عملية للمراقبة.

خالد العطاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق