fbpx
الرياضة

النادي القنيطري يفجر أزمة بالحسيمة

اكتسح النادي القنيطري أول أمس (الأحد) مضيفه شباب الريف الحسيمي، بأربعة أهداف لصفر في المباراة التي جمعتهما بالملعب البلدي بإمزورن، لحساب سدس عشر نهائي كأس العرش دون جمهور.
وسجل أهداف «الكاك» كوموس جوزيف في الدقيقة 24 وأسامة إجروتن في الدقيقة 43 وأومارو يوسف في الدقيقة 79 ولؤي الآني في الدقيقة 84. وعلم من مصدر مطلع، أن مسؤولي الحسيمة عقدوا اجتماعا أمس (الاثنين) مع مدرب الفريق ميمون واعلي، لدراسة إمكانية فسخ عقده بعد توالي النتائج السلبية.
ويطالب الجمهور الحسيمي بإحداث تغييرات في المكتب المسير، منتقدا الانتدابات الأخيرة التي حدثت جلها من خارج المغرب، فيما تم تهميش اللاعبين المحليين.
وقال ميمون واعلي إن لاعبيه منحوا فرصا هدية للاعبي النادي القنيطري، الذين لم يتوانوا في تحويلها إلى أهداف.
وأضاف واعلي في تصريح بعد المباراة، أن الفريق الحسيمي لعب بعناصر احتياطية ودون مهاجمين.
من جهته، اعترف سمير يعيش مدرب النادي القنيطري، بقوة الفريق الحسيمي رغم الهزيمة الثقيلة التي مني بها أخيرا أمام الرجاء الرياضي، مضيفا أن فريقه كان منظما واستغل الفرص التي أتيحت له.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى