fbpx
اذاعة وتلفزيون

“التيجيني” يضع نهاية “ضيف الأولى”

قال إنه يأمل أن تتقبل القناة قراره وتتفهم الوضع

أعلن محمد التيجيني معد ومقدم برنامج “ضيف الأولى”، الذي يبث على شاشة “الأولى”، في خطوة مفاجئة، انسحابه من البرنامج، لأسباب كشف عنها في مقطع فيديو، نشره على قناته الخاصة على موقع “اليوتوب”.

وفي الوقت الذي تحدثت فيه مصادر من داخل مديرية الأخبار عن تفكير القناة في التخلي عن البرنامج لأسباب لها علاقة بالانتقادات التي توجه لمقدم البرنامج، وعدم التزامه الحياد في العديد من الحلقات، لكن دون أن تحسم خطوتها، أكد التيجيني، أن قراره يأتي نتيجة عدم قدرته على تقديم إضافة إلى المشهد الإعلامي.

وقال، حسب ما جاء في مقطع الفيديو إنه بعد “تفكيرعميق وبحزن شديد”، قرر أن يتقاسم مع متابعي قناته، خطوته المتعلقة بالتوقف عن إعداد وتقديم برنامج “ضيف الأولى”، وذلك رغم أن العقد الذي يربطه بالقناة مازال قائما وصالحا لستة أشهر أخرى “آمل أن تتقبل إدارة القناة قراري وتتفهم الوضع”، حسب قوله.

وعن أسباب اتخاذ خطوته أكد التيجيني، أنه بعدما اقتنعت “الأولى” بكفاءته وأنه استطاع أن يقود أهم البرامج على القنوات المغربية التي خلقت نقاشا مهما، في أكثر من مناسبة “حان الوقت ليترك المجال لأسماء أخرى، لقيادة البرنامج”، سيما أنه على يقين أنه لن يستطيع أن يعطي قيمة مضافة للمشهد الإعلامي، غير التي قدمها، إذا ظل “ضيف الأولى” بالشكل الذي بث به خلال ثلاثة مواسم تلفزيونية.
وأضاف المتحدث ذاته أنه كان الممكن الاستمرار في عمله واستضافة شخصيات سياسية ومحاورتها “لكنني رفضت الامر، لأنني لا اهدف إلى التشبث بالكراسي، سيما أن هناك صحافيين لهم كفاءات مهمة، يمكن الاستعانة بهم”.

وعن حديثه عما حققه برنامج “ضيف الأولى”، منذ عرض أولى حلقاته، عبر التيجيني عن فخره ببرنامجه بعدما قرر حزب العدالة والتنمية، مقاطعته، قبل أن ينتقل للحديث عن سعادته بأن يكون “ضيف الأولى” أول برنامج سياسي يبث على قناة عمومية، يتوصل بإنذار من الهيأة العليا للسمعي البصري.

واستغل التيجيني هذه المناسبة لتوجيه انتقاداته لـ”الهاكا”، وذلك لأنها، على حد تعبيره، تخدم ضد انفتاح المغرب وتوجهه العام الجديد ومساره الديمقراطي “ففي الوقت الذي كنا ننتظر فيه أن تساند برنامج يؤمن بالحرية، حاولت قمعنا لأنني لا أتوقف عند طرح الأسئلة فقط، إنما أحرص على ابداء رأي في المواضيع”، على حد تعبيره. وفي سياق متصل، اضطرت إدارة “الأولى”، قبل أشهر، إلى توقيف تصوير احدى حلقات البرنامج، قبل أن تتراجع عن الأمر، وتضع شروطا أمام “التيجيني”، لاستمرار بثه.

وأعطى مسؤولو القناة، عقب اجتماع، الضوء الأخضر للتيجيني من أجل العودة إلى تصوير حلقات جديدة من برنامج “ضيف الأولى”، بعدما نجحوا في تجاوز المشاكل التي كانت السبب في اتخاذ القرار السابق، واقتناع التيجيني بتنفيذ الشروط، والتي من بينها محاورته ضيوف البرنامج، بمساعدة صحافية من مديرية الأخبار.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق