fbpx
اذاعة وتلفزيون

القضاء ينتصر للعنبري

أنصف القضاء الكويتي، الفنانة المغربية أمل العنبري، وذلك بعد شكاية وضعتها ضد الإعلامية الكويتية مي العيدان، إذ قضى بتغريم الإعلامية التي وجهت اليها اتهامات بالسب والإساءة ومس كرامة الفنانة المغربية.

وقرر القضاء تغريم الإعلامية 3000 دينار كويتي، أي ما يعادل 90 ألف درهم، بسبب الانتقادات والإساءة التي وجهتها للعنبري جراء مشاركتها في أحد المسلسلات، وذلك حسب ما أكدته مريم المؤمن محامية العنبري.

وأفادت المحامية، في تدوينة نشرتها على حسابها على موقع “فيسيوك” أن الفنانة المغربية “تعرضت لانتقادات لاذعة ولإساءة شديدة لكرامتها من قبل مي العيدان، وذلك عندما قامت بنشر فيديو لها وهي تتحدث عن أحد أدوار الفنانة أمل في مسلسل شاركت فيه، قبل أن تؤكد أنها تقوم بدور مخل بالآداب العامة باستخدام ألفاظ نابية”.

وختمت حديثها قائلة “أسندت النيابة العامة لها بعد تقديم الشكاية، تهمة إساءة استخدام الهاتف والإساءة إلى الكرامة وأصدرت المحكمة حكمها الأول، بتغريم المتهمة 3000 دينار وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، في انتظار صدور حكم نهائي للمطالبة بالتعويض النهائي عن الأضرار النفسية والمادية”.

يشار إلى أن أمل العنبري، ولدت في المغرب، وحصلت على الجنسية البحرينية، علما انها انطلقت في مسارها الفني، مباشرة بعد تجربتها في برنامج “ستار أكاديمي”. واستقرت بعد ذلك في بيروت، بعدها انتقلت إلى الكويت، وخلال 2010 دخلت المعهد العالي للفنون.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى