fbpx
اذاعة وتلفزيون

مهرجان ميسور … غناء وكوميديا

التظاهرة تعرف مشاركة باطما والسرغيني وعمور ولبيض

كشف منظمو مهرجان ميسور تفاصيل النسخة الجديدة من التظاهرة، التي ستنطلق فعالياتها بعد غد (الخميس)، تحت شعار “تمكين وتقوية قدرات الفاعلين رافعة أساسية لتحقيق تنمية مجالية”.

وحسب ما أكده المنظمون، فإن الدورة السادسة من المهرجان ستعرف العديد من المفاجآت، إذ سيكون الجمهور وسكان المدينة على موعد مع ألمع نجوم الأغنية العربية والمغربية، منهم دنيا بطمة، وحمزة لبيض، الفائز بلقب “ذي فويس كيدز” في دورته الأخيرة، إلى جانب محمد رضا، وبدر سلطان، وحاتم عمور، والفنانة الأمازيغية الشريفة ثم حميد السرغيني.

كما تعرف الدورة السادسة من مهرجان ميسور، المنظم من قبل جمعية سيدي بوطيب للتنمية والمحافظة على التراث والبيئة مشاركة ألمع نجوم الكوميديا بالمغرب بينهم، هيثم مفتاح، وصويلح ومحمد عاطر، علما أن تنشيط فقرات المهرجان، سيكون من توقيع 4 أسماء من نجوم الشاشة في مقدمتهم المنشطة مريم قصيري وإيمان أغوثان، إضافة إلى مريم زعيمي والسعدية لديب.

وفي سياق متصل، يسعى مهرجان ميسور، حسب ما جاء في بيان صحافي، توصلت “الصباح” بنسخة منه، إلى التعريف بالمؤهلات التراثية والفنية والإمكانيات الطبيعية للمنطقة، كما يعد فرصة لفتح باب التواصل والحوار بين سكان ميسور والفاعلين المحليين لتدارس مجموعة من القضايا التنموية من زوايا اجتماعية واقتصادية وثقافية وطرح أفكار ومقترحات لمشاريع تسهم في تعزيز التنمية المجالية بالمنطقة.

ولإنجاح هذه التظاهرة الثقافية والاجتماعية والفنية، أعدت اللجنة المنظمة برنامجا حافلا ومنوعا، إذ ستعرف هذه النسخة عقد ندوات علمية وتنظيم معرض للمنتوجات المحلية إلى جانب فقرات فنية وفلكلورية تؤثثها لوحات استعراضية من فن الفروسية والتبوريدة، بالإضافة إلى أنشطة ذات صبغة اجتماعية واقتصادية ورياضية وبيئية، وذلك بشراكة مع عدة مؤسسات عمومية وطنية ومحليــة وهيآت منتخبة ومكونات مدنية.

كما ستكون الدورة السادسة من المهرجان مناسبة أيضا، لدعم مختلف الفئات الاجتماعية عبر جوائز تحفيزية للتلاميذ المتفوقين في المجالين الدراسي والرياضي، وتحفيز حفظة القرآن الكريم خلال الحفل الديني الذي سيحتضنه ضريح سيدي بوطيب، إلى جانب ترسيخ ثقافة الاعتراف من خلال تكريم بعض المؤسسات والفعاليات، التي تعتبر رافعة أساسية للتنمية المحلية، ودعامة أساسية لمهرجان ميسور على مختلف كل دوراته.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق