fbpx
حوادث

3 سنوات لسارق بالجديدة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة الاثنين الماضي، سارقا متخصصا في النشل داخل حافلات النقل الحضري، وحكمت عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا بعد متابعته من قبل وكيل الملك بجنحة تعدد السرقات.

وجاء ايقاف الجاني صاحب العديد من السوابق القضائية في ميدان السرقة تزامنا مع انعقاد موسم مولاي عبد الله، بعد توقيفه من قبل احدى الضحايا التي كانت ضحية عملية سرقة أثناء صعودها حافلة النقل الحضري التي كانت ستقلهم لوجهتهم عندما همت كباقي الركاب بالصعود اليها على مستوى مدخل الحافلة أحست بحركة داخل حقيبتها الكتفية لتفاجأ باختفاء حقيبة أصغر منها كانت بداخلها بعدما شرعت في الصراخ.

وتزامن ذلك مع محاولة السارق مغادرة الحافلة، حيث تم اعتراضه من قبل أحد مرافقيها بعدما رمى بحقيبة الضحية في وجهها والتي كان بداخلها مبلغ مالي قدره 200 درهم ووثائق شخصية لم تعثر عليها ولاذ بالفرار وتعقبته مجموعة من المواطنين الذين تمكنوا من إيقافه بداخل سوق بئر إبراهيم، قبل أن يتم تسليمه لعناصر الشرطة بالدائرة الرابعة صاحبة الاختصاص الترابي التي وقعت فيه عملية السرقة، وبعد تنقيطه تبين للمحققين أنه من ذوي السوابق القضائية في ميدان السرقات بالنشل، وعند مواجهته بجميع المعطيات واخضاعه لبحث دقيق اعترف بالمنسوب اليه وبخصوص شكاية الضحية.

اعترف السارق بجرمه، كما اعترف أنه نفذ عمليات أخرى لم يستطع حصرها أو تذكرها همت مجموعة من الضحايا على مستوى محطات وقوف حافلات النقل الحضري بالجديدة، التي حل بها منذ حوالي شهر قادما من فاس.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى