حوادث

معطيات جديدة بشأن محلات الأوقاف

قالت فتيحة الزياني في شأن ملفها المعروض على القضاء حول كراء محلات وزارة الأوقاف، ورد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عليها في بيان حقيقية، حول مطالبته له بفتح تحقيق في موضوع كراء محلات بالرباط تابعة للأوقاف، إنها جاهزة لأداء ثمن كراء المحلات، ولا تعارض ذلك.

وأوضحت الزياني أن هدفها من تقديم الشكاية أمامه هو الحكم بالعدل بين ورثة المرحوم الحاج أحمد بن بريكة وبين ناظر الأحباس، الذي طلب منها أداء 60 ألف درهم مقابلا عن “الغبطة” وزيادة 3 بالمائة في مبلغ زيادة السومة الكرائية لكل دكان، مضيفة أنها قدمت مختلف الشروحات للضغوطات التي تعيشها بعد وفاة الزوج، وطالبت بمعاملتها بالمثل مع جميع المكترين من الورثة، مضيفة أن الناظر قال لها بالحرف “نتلاقاو في المحكمة”، وتقدمت بشكاية أمام رئيس النيابة العامة.

وراسلت المشتكية من جديد وزير الأوقاف وطالبت بالعدل في الكراء بين جميع المكترين، ومراعاة وضعية الضعفاء، كما أكد جلالة الملك محمد السادس أمير المؤمنين في خطاب العرش الأخير على الحرية الاجتماعية والكرامة المضمونة، والتواصل بين الإدارة والمواطن.

ونشرت “الصباح” طلب الأرملة بتاريخ 6 يوليوز، ورد وزير الأوقاف عليها، لكنها تجدد أن لا مانع لها في تسوية وضعيتها.

ع.ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق