fbpx
حوادث

شهادة طبية تطيح بطبيب

يعمل بمستشفى بوافي وطلب 600 درهم لأجل منحها للمشتكي

لم تمر إلا أيام قليلة على الإطاحة بطبيب بالقصر الكبير متلبسا برشوة، 50 درهما، والذي صدر حكم ابتدائي في حقه الاثنين الماضي، بإدانته بما قضى وغرامة مالية حددت في 500 درهم، حتى جاء الدور على طبيب ثان بالمستشفى العمومي بوافي بالبيضاء.

وأفادت مصادر “الصباح” أن الطبيب الذي يشتغل بالمستشفى لسنوات، كان محط عدة شكايات منذ مدة قبل أن تطيح به مكالمة أجراها مشتك مع الرقم الأخضر لرئاسة النيابة العامة، أكد فيها تعرضه لابتزاز من أجل الحصول على شهادة طبية، وأضافت المصادر ذاتها أنه بناء على تلك المعطيات فتحت النيابة العامة بحثا في الموضوع، وبتنسيق مع الشرطة القضائية تم نصب كمين له داخل المستشفى، صباح الأحد الماضي، أطاح به متلبسا برشوة قيمتها 600 درهم من أجل منح شهادة طبية مدتها 30 يوما، وأكدت المصادر ذاتها أنه بناء على تعليمات النيابة العامة تم وضعه رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه قبل إحالته على النيابة العامة، لاتخاذ المتعين في حقه.

وبلغ عدد المرتشين الذين أطاح بهم الرقم الأخضر منذ إنشائه، 30 حالة، تمت إحالتها جميعا على القضاء ليقول كلمته فيها، وصدرت فيها أحكام إما بالإدانة أو البراءة.

واعتبرت مصادر “الصباح” أن ثقافة التبليغ عن الرشاوى التي تطلب من المواطنين، ارتفعت أخيرا بعد اعتماد الرقم الأخضر لرئاسة النيابة العامة، أمام الضمانات الممنوحة لهم بشأن المسطرة التي تطبعها السرية والتستر صونا لهويتهم. ولم تخف المصادر ذاتها أن الإطاحة بتلك الحالات وإن كانت قليلة إلا أنها ستحقق الردع العام، وهو ما يتوخى الحصول عليه، مؤكدة أن المبالغ المالية وإن كانت زهيدة، إلا أنها لا تعفي مسؤولية المرتشي في ارتكاب جريمة معاقب عليها قانونا.

وهو ما أكده محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة، بأن الغاية من إحداث رقم أخضر للتبليغ عن الفساد والرشوة، أو الابتزاز الذي يتعرض له المواطنون في الإدارات العمومية أو في مرافق الدولة، وهي الردع وحث المواطنين على التبليغ، مشيرا إلى أن هذا الخط الهاتفي يندرج ضمن وضع الكمائن اللازمة لضبط حالات التلبس بجرائم الابتزاز والرشوة، وسيمكن من اعتقال أي موظف يثبت تلبسه، وتقديمه للقضاء، وهو ما سيحقق الردع، ويشجع المواطنين على محاربة الفساد.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى