حوادث

الحبس لعصابة بمراكش تختطف وتغتصب الفتيات

العقوبات تراوحت بين ثماني وثلاث سنوات في حق 16 فردا

قضت محكمة الاستئناف بمدينة مراكش، أخيرا، بالسجن النافذ في حق أفراد عصابة إجرامية تتكونة من ستة عشر شخصا، بعد متابعتهم في حالة اعتقال بتهمة تكوين عصابة إجرامية، متخصصة في الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الجماعي للفتيات، والسرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.وحسب مصادر أمنية فإن أفراد العصابة المذكورة يتحدرون من دواوير جماعتي اسويهلة واسعادة، وكانوا يستعملون دراجات نارية بمجموعة من أحياء المدينة لاستدراج الفتيات، واقتيادهن إلى الخلاء، وبمجرد وصولهن يتم تطويقهن من قبل باقي أفراد العصابة، ويدخل الجميع في نزاع، ينتهي باغتصابهن بشكل جماعي، وسلب ما بحوزتهن.وكانت عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية السعادة، تمكنت من اعتقال 16 فردا، قبل إدانتهم بعقوبات سجنية متفاوتة، مابين ثماني وثلاث سنوات.  
وفي السياق ذاته، قضت المحكمة نفسها بالسجن النافذ في حق عناصر عصابة إجرامية مكونة من سبعة أشخاص، من بينهم فتاة بتهمة تكوين عصابة إجرامية، واختطاف واحتجاز ضحايا ومطالبتهم بفديات مالية. وحسب المصادر نفسها فإن زعيم العصابة المذكورة، وبعد معاناته من ضائقة مالية، نتيجة تراكم الديون عليه، ووجود شيكات خاصة بزوجته وخليلته، التي توجد ضمن أفراد العصابة، لدى دائنين اضطر إلى التخطيط لتكوين عصابته التي نفذت مجموعة من العمليات، من بينها تربصها بأحد التجار بحي سيدي ميمون وأزلي. وبعد مراقبة الضحية تعرفت العصابة على جميع محلاته، والأماكن التي يتردد عليها، ومقر سكناه بحي المسيرة الثالثة، وجمعت كافة المعلومات والمعطيات، قبل اختطافه.
وحسب اعترافات زعيم العصابة، فقد توجه جميع أفراد أفرادها إلى أحد الدواوير بطريق أوريكا، حيث تقطن خليلة زعيم العصابة مع والديها، والتي رافقتهم إلى شقتها بحي السعادة، وشرعوا في تهديد التاجر بالقتل إن هو لم يمكنهم من مبلغ 50 مليون سنتيم. وهو ما رفضه التاجر، واستمروا في تهديده بأسلحتهم البيضاء وتهديده، ما اضطره إلى وعدهم بمنحهم مبلغ 25 مليون سنتيم.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق