مجتمع

الحكومة تمنح ساعة للموظفات المرضعات

في ظل الصعوبات التي تواجه الموظفات المرضعات، في ما يتعلق بالتوفيق بين عملهن وإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، وما يترتب عن ذلك من مشاكل بين الموظفات ورؤسائهن في العمل، زفت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، خبرا سارا للمرضعات العاملات، عن طريق منشور حكومي، أفرج عنه الثلاثاء الماضي، يقضي بتمكين الموظفات المرضعات من فترة رضاعة يومية مدتها ساعة، وتمتد 14 شهرا، بداية من انتهاء رخصة الولادة، التي تمتد بدورها 14 أسبوعا.
ويأتي هذا القرار، في سياق تفعيل الاتفاقية الدولية رقم 183 بشأن مراجعة اتفاقية حماية الأمومة المعتمدة من قبل المؤتمر العام لمنظمة العمل الدولية، التي صادق عليها المغرب، ونشرت بالجريدة الرسمية في نونبر 2012، والتي تنص في الفقرة الأولى من المادة العاشرة منها، المتعلقة بالأمهات المرضعات، على أحقية المرأة في الحصول على فترة أو فترات توقف يومية، أو الاستفادة من تخفيض ساعات العمل من أجل الإرضاع.
وذكر المنشور الوزاري، أنه أضحى من اللازم على الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، تمكين الموظفات والمتعاقدات والمستخدمات من الحق في الاستفادة من رخصة للرضاعة مؤدى عنها، مع الالتزام بما يتطلبه التطبيق السليم على مستوى المدة وكيفيات الاستفادة منها،وذلك من خلال مراعاة خصوصية كل قطاع فيما يخص مواقيت العمل وطبيعته.
عصام الناصيري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق