الرياضة

تذاكر البارصا تستنفر الأمن

نفاد 32 ألف تذكرة والاستعدادات على قدم وساق لاستقبال برشلونة وإشبيلية

استنفرت تذاكر نهائي «السوبر» الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بعد غد (الأحد) بملعب طنجة الكبير الأجهزة الأمنية في الرباط، بسبب الإقبال الكبير على اقتنائها من ملعب مركب مولاي الحسن بالرباط في الأيام الثلاثة الأولى.

واضطر المنظمون إلى استدعاء الأمن لتنظيم عملية اقتناء التذاكر، بعد فشلهم في السيطرة على الفوضى والارتباك الناجمين عن كثرة الراغبين في الحصول على التذاكر، خاصة من فئتي 350 درهما و500 درهم.

وحددت اللجنة المنظمة أثمنة التذاكر كذلك في 900 درهم و1500 درهم للمنصة الشرفية وألفي درهم للدرجة الممتازة (في إي بي)، ليصل العدد المطروح للبيع 40 ألف تذكرة.
وكشف مصدر من اللجنة المنظمة أن هناك إقبالا كبيرا على اقتناء التذاكر سواء مباشرة عبر الشابيك أو عن طريق الأنترنيت.

وكشف مصدر من اللجنة المنظمة، أن 32 ألف تذكرت نفدت في الأيام الثلاثة الأولى، في انتظار نفاد جميع التذاكر غدا (السبت)، مؤكدا أن مباراة برشلونة وإشبيلية ستجرى بشبابيك مغلقة.

وعقدت اللجنة المنظمة اجتماعات متتالية مع مسؤولي الاتحاد الإسباني والسلطات الأمنية بطنجة، لاتخاذ كافة الإجراءات التنظيمية المتخذة لاستقبال نهائي «السوبر» الإسباني، كما ناقش مسؤولو الجامعة مع نظرائهم الإسبان العديد من المشاكل، خاصة في ما يتعلق باعتمادات الصحافيين،بعدما منحت مسؤولة التواصل بالاتحاد الإسباني الاعتمادات لأكثر من صحافي من منبر واحد، فيما حرمت آخرين منها دون مراعاة ميثاق وسائل الإعلام المعمول بها دوليا.

وعلمت «الصباح» أن ملعب طنجة يعيش حالة استنفار قصوى، حتى يكون جاهزا لاستقبال «السوبر» الإسباني، إذ يعكف مسؤولوه على مواصلة الاستعدادات، خاصة في ما يتعلق بإعادة ترقيم كراسي الملعب وتسهيل عملية الولوج إليها، سيما بعد تخصيص مرأب السيارات لحافلة الفريقين والمسؤولين وبعض الضيوف.

وكشف مصدر مسؤول، أن هناك تنسيقا لتخصيص حافلات لنقل المشجعين، الحاصلين على التذاكر مجانا، إلى الملعب، بعد ركن سياراتهم على بعد كيلومترين عن الملعب، وذلك رغبة من اللجنة المنظمة في تفادي الازدحام والاكتظاظ والاختناق المروري في محيط الملعب.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق