الرياضة

مخطط التفكيك يطيح بالدفاع الجديدي

الفريق الدكالي ينفصل ويتبع خريبكة وفريقا الوداد والرجاء في الطريق

أطاح مخطط تفكيك الأندية الوطنية متعددة الفروع بناد آخر، يتعلق الأمر بالدفاع الجديدي، بعد فصل فرع كرة القدم عن النادي الأم، أول أمس (الاثنين).

وحصل الدفاع الجديدي على اعتماد وزارة الشباب والرياضة، باعتباره جمعية أحادية النشاط، لينفصل بالتالي عن النادي الأم، الدفاع الجديدي متعدد الفروع.

وصادقت الوزارة على النظام الأساسي الذي اقترحه الفريق الجديدي، فيما رفضت التواصل مع المكتب المديري للنادي الأم، الذي يعتزم اللجوء إلى القضاء الإداري للطعن في قرار الوزارة وفرع الكرة.
ومباشرة بعد التوصل بالاعتماد، أصدر الفريق الجديدي بلاغا شكر فيه فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، ورشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة.

وسبق لأولمبيك خريبكة أن انفصل هو الآخر عن النادي الأم متعدد الفروع، بتأييد من الجامعة والوزارة، فيما رفض المكتب المديري للفتح الرياضي مقترحا من هذا النوع، وتشبث بوحدة النادي، واحترام القانون.

وتلقى أولمبيك آسفي بدوره دعوات للانفصال عن المكتب المديري للنادي الأم متعدد الفروع، وسيحيلها على الجمع العام المقرر في 25 غشت المقبل للحسم في تطبيقها بشكل رسمي.
وينتظر أن يتواصل انفصال فرق كرة القدم عن الأندية الأم متعددة الفروع في الأيام المقبلة.

ويتوقع أن يلتحق بالركب الوداد والرجاء، أما الناديان المتبقيان من القسم الأول وهما الكوكب المراكشي والجيش الملكي فيصعب تفكيكهما بفعل العلاقة التي تربط بين فروعهما.
وبالقضاء على وحدة الأندية الوطنية، تكون وزارة الشباب الرياضة وجامعة كرة القدم قطعتا مع روح قانون أعد في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وبتعليمات منه، في إطار رغبته في أن تكون كرة القدم قاطرة لباقي الرياضات.

ومن شأن هذه المستجدات، أن تؤدي إلى تقوية حظوظ أندية كرة القدم في الانفراد بالدعم وحقوق الإشهار والاحتضان والنقل التلفزيوني وعائدات الجمهور، وبالتالي إضعاف باقي الأنواع الرياضية، التي باتت مهددة بالاندثار.

وتتعارض هذه القرارات مع قانون التربية البدنية والرياضة 30-09، الذي يمنع على الفروع الانتظام بطريقة مستقلة.

وتقول المادة الثامنة “تحدث الجمعية الرياضية عدة فروع يتعلق كل فرع منها بنشاط رياضي واحد. ولا يجوز أن يحدث أي فرع من فروعها في شكل جمعية رياضية مستقلة”.
يذكر أن “الصباح” كانت سباقة إلى الإشارة لوجود مخطط لتفكيك الفروع الوطنية، بداية من الرجاء والدفاع الجديدي.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق