حوادث

قتيلان وجرحى في صفوف عمال زراعيين

تجاوز معيب لسيارة سياحية سبب حادثة سيدي إسماعيل

لقي شخصان مصرعهما على الفور وأصيب خمسة بجروح وصفت بالبالغة في حادثة سير وقعت على الساعة السابعة من مساء أول أمس (الأحد)، على الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين الجديدة وسيدي إسماعيل وبالضبط عند النقطة الكيلومترية 38 على مستوى دوار الدرارجة بالعقبة الحمراء، كما نقل سبعة جرحى غادروا في وقت لاحق مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة.

وفور وقوع الحادث هرع إلى مسرح الحادثة المأساوية الجاه لعتيك قائد سيدي إسماعيل، وتولى انتداب خمس سيارات إسعاف تابعة إلى الوقاية المدنية والجماعات الترابية سيدي إسماعيل ومكرس وأولاد احسين وسانية بنركيك.

واضطربت حركة السير لأزيد من ساعة واضطر رجال الدرك إلى إقامة مسلك لتيسير المرور.

ولقي سائقا سيارة فورد فييستا وبيكوب مصرعهما بمسرح الحادثة، وأدت قوة الاصطدام إلى فقدان سيارة بيكوب لتوازنها، ما تسبب في سقوط عدد من العمال الزراعيين منها على الإسفلت الأسود وإصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة، وكانوا عائدين لتوهم نحو مقرات سكنهم بدواوير بتراب سيدي إسماعيل وأولاد احسين والحوزية.

ولم يكن من بين الضحايا أي من زوار موسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار، خلافا لما تداولته مواقع إلكترونية.

وذكر شهود عيان أن الحادثة وقعت لما حاول سائق سيارة فورد فييستا تجاوزا معيبا، فوجد نفسه وجها لوجه مع البيكوب الفلاحية، وأن صدمة الارتطام سمعها عن بعد عدد كبير من سكان دوار الدرارجة الذين تقاطروا على مكان الحادثة.

وأضاف الشهود أن التجاوز في هذه النقطة الكيلومترية كثيرا ما تسبب في حوادث أليمة، آخرها انقلاب سيارة كانت تقل نساء يشتغلن في ضيعات زراعية، علما أن هذه النقطة المرورية السوداء، تقع بالعقبة الحمراء التي أفردت لها “الصباح” روبورتاجا في السنة الماضية، وأنها سميت بالحمراء لكثرة الدماء التي سالت عليها بفعل حوادث مميتة.

وصلة بموضوع الحادثة الدموية للعقبة الحمراء، فتح باب الحديث على مصراعيه، بخصوص ظروف نقل عمال زراعيين على متن ناقلات لا تتوفر فيها الشروط المنظمة للنقل الجماعي، وضمنها بوليصة تأمينهم والعدد الإجمالي المسموح به.

للحديث عن ظروف نقل العمال الزراعيين، ما يبرره بسبب تزايد حوادث مميتة، سيما على الطريق الرابطة بين الجديدة وسيدي إسماعيل, وعلى طريق الولجة الساحلية بين الجديدة والبير الجديد.

عبد الله غيثومي (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق