اذاعة وتلفزيون

إدارة “دوزيم” تقاضي عادل الميلودي

المغني الشعبي اتهم منشط برنامج فني بالقناة الثانية بطلب رشوة

أكد مصدر مطلع من «دوزيم» أن إدارة القناة الثانية قررت رفع دعوى قضائية ضد عادل الميلودي، المغني الشعبي، صاحب الأغنية الشهيرة «واحايد آ الميلودي»، وذلك إثر تصريحاته لمجلة أسبوعية حديثة الصدور، اتهم من خلالها منشط برنامج فني في

«دوزيم» بطلب رشوة منه مقابل ظهوره في البرنامج، وهو الطلب الذي سجله الميلودي بصوت المنشط في هاتفه المحمول، حسب قوله.
وعلمت «الصباح» أن إدارة القناة فصلت موظفا من إحدى مصالحها، بعد تأكدها من أنه كان وراء تسريب وثيقة خاصة بأجور الفنانين الذين شاركوا في «برايمات» برنامج «استوديو دوزيم»، والتي نشرتها المجلة نفسها، وهو ما اعتبره المسؤولون «خطأ مهنيا فادحا يستحق الطرد».
من جهة أخرى، أفاد مصدر من قسم الإنتاج داخل قناة عين السبع، أن مسألة الأجور التي يتقاضاها الفنانون المشاركون (المغاربة والأجانب) في البرامج الفنية للقناة الثانية، سواء تعلق الأمر ببرنامج «استوديو دوزيم» أو ببرنامج «سهران معاك الليلة» أو غيرها، «عادية وتدخل في إطار بحث القناة عن تحقيق الفرجة للمشاهدين وجلب الإعلانات الإشهارية». وذكر المصدر نفسه أن بعض البرامج الفنية تخصص لها ميزانية ضعيفة جدا قد لا تتجاوز 20 مليون سنتيم، تشمل أجور الفنانين وإقامتهم وتنقلهم، في الوقت الذي تحقق فيه مداخيل هامة للقناة، ضاربا المثل بحلقة «سهران معاك الليلة»، التي حل ضيفا عليها المغني الشعبي المصري سعد الصغير، إذ تقاضى الأخير حوالي 7 ملايين سنتيم (8000 دولار) وحققت حلقته 150 مليون سنتيم من مداخيل الإشهار، حسب المصدر نفسه.
يشار إلى أن حصة المشاهدة في حلقة سعد الصغير من برنامج «سهران معاك الليلة» وصلت إلى 32 في المائة، وتابعها 3 ملايين مشاهد من بدايتها إلى النهاية، في حين شاهد 5 ملايين متفرج جزءا منها، حسب أرقام رسمية حصلت عليها «الصباح»

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق