حوادث

4 سنوات لهاتك عرض قاصر

قررت غرفة الجنايات باستئنافية طنجة، في جلسة عمومية عقدت، الخميس الماضي، معاقبة متهم في قضية تتعلق بـ “هتك عرض قاصر عن طريق التهديد بنشر صورها الشخصية ولقطات الحميمية على مواقع التواصل الاجتماعي”، وحكم عليه بـ 4 سنوات حبسا نافذا، مع صائر الدعوى العمومية والإجبار في الأدنى.

وناقشت هيأة الحكم ملف هذه القضية الحامل لرقم (830/18) بحضور المشتكية، التي سردت، بعد أدائها اليمين القانونية، تفاصيل عملية ابتزازها وهتك عرضها تحت التهديد، مبرزة أنها تعرفت على المتهم منذ ثلاث سنوات عبر تطبيق “الواتساب”، وكانت ترافقه إلى منزله بالعرائش، حيث تمكن، في غفلة منها، من تصويرها بواسطة هاتفه وهي في أوضاع حميمية مخلة بالحياء، ليبدأ في الفترة الأخيرة تهديداته بنشر هذه الصور على مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، وذلك بعد أن خطبت من طرف شخص آخر وقررت الابتعاد عنه.

وأكدت المصرحة، وهي قاصر لا يتعدى سنها 17 سنة، أنها لم تتمكن من مقاومة تهديدات المتهم، وظلت ترضخ لطلباته وتلبي له رغباته الجنسية الشاذة، وهو ما أدخلها في دوامة من القلق الدائم وعدم الاستقرار النفسي، إلى أن وصلت الأمور إلى حد لا يمكن السكوت عنها، فقررت في النهاية وضع شكاية ضده.

المتهم (محمد.ع)، البالغ من العمر22 سنة، أنكر أمام الهيأة كل التهم المنسوب إليه، مؤكدا أن الشكاية كيدية لا أساس لها من الصحة، إلا أن الهيأة واجهته بتصريحات المشتكية والمحاضر المنجزة من قبل خلية محاربة الجريمة المعلوماتية التابعة للشرطة القضائية بالمدينة، التي مدت المحكمة بقراءة لذاكرة هاتف المتهم والصور محفظة به، ما جعله ينهار ويعترف بفعلته، مبرزا أنه قام بذلك لأنه كان يغير عليها وينوي خطبتها، وهو ما جعل دفاعه يلتمس من الهيأة تخفيف العقوبة عليه، مبررا طلبه بالقول إنه “طيش الشباب”.

ممثل النيابة العامة التمس في مرافعته بتشديد العقوبة على المتهم لوضع حد لمثل هذه الجرائم الخطيرة، التي يشهدها يوميا عدد من المدن والمناطق المغربية، وتمس الحياة الشخصية للمواطنين، وهو ما استجابت له هيأة الحكم، التي تكونت لديها قناعة بتورط المتهم في المنسوبة إليه، وخلصت إلى وجوب التصريح بمؤاخذته، وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق