حوادث

إدانة أفراد عصابة للسرقة بالصويرة

توبعوا بالقتل العمد والسرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية وإخفاء شيء متحصل من جناية

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بآسفي، أخيرا، بتأييد الحكم الابتدائي بما قضى في حق مجموعة من المتهمين، ويتعلق الأمر بكل من «أ.ب» و»م.ر» و»م.ل» و»ع.ب»، والذين تمت متابعتهم من أجل جناية القتل العمد والسرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية وإخفاء شيء متحصل عليه من جناية، كل حسب المنسوب إليه، وذلك بعدما أجلت هيأة الحكم النظر في الملف خلال يناير الماضي.
وقضت هيأة الحكم بعدم مؤاخذة كل من «أ.ب» البالغ من العمر 35 سنة، و»م.ر» 30 سنة، و»م.ل» 29 سنة، «ع.ب» البالغ 37 سنة، من أجل جنايتي القتل العمد والسرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية، بالنسبة إلى الأول، وإخفاء شيء متحصل عليه من جناية بالنسبة للباقين، كما قضت الهيأة ذاتها بعدم مؤاخذة كذلك كل من «ر.ه» و»م.ه» من أجل جناية القتل العمد والتصريح ببراءتهما منها، ومؤاخذتهما من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، وهي التهمة نفسها التي قررت هيأة الحكم الابتدائي مؤاخذة «ي.ف» من أجلها، وقضت في حق كل واحد منهما بأربع سنوات حبسا نافذا، في حين قررت مؤاخذة «ع.ب» من أجل جناية السرقة الموصوفة، والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا، وتحميل المحكوم عليهم الصائر مجبرا في الأدنى.
واعتقل الأظناء بعدما عثرت عناصر الشرطة القضائية على جثة شخص يدعى «م.د» على مقربة من مدينة الصويرة بالطريق الوطنية رقم واحد، الرابطة بين طنجة ولكويرة، أكدت تصريحات أفراد من أسرته بخصوصه أنه غادر المنزل قبل أربعة أيام من أجل اقتراض مبلغ مالي لتأمين سيارة اقتناها أخيرا، والتي كان يرغب في استعمالها لنقل البضائع إلى الأسواق الأسبوعية، ليتم تعميق البحث مع كل من له علاقة بالضحية، قبل أن تفك مصلحتا الشرطة القضائية لمدينتي الصويرة وآسفي، بتنسيق مع درك تالمست، خيوط شبكة مختصة في السرقة وتكوين عصابة إجرامية، بعدما نجحت في القيام بعدة عمليات سرقة بالأسواق الأسبوعية في آسفي والصويرة وجمعة اسحيم.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق