اذاعة وتلفزيون

كامل أبو علي يستعد لإنتاج فيلم عن جحيم تندوف

قال إن حبه للمغرب وراء إنتاجه لفيلم مصري مغربي حول الصحراء المغربية

أعلن كامل أبو علي المنتج السنيمائي المصري، الذي أنتج فيلمي «حين ميسرة» و»طباخ الريس» و»دكان شحاتة» إلى جانب «إحكي ياشهرزاد»، في لقاء مع «الصباح»، عن استعداده لإنتاج فيلم مغربي مصري حول الصحراء المغربية وجحيم تندوف، الذي وصفه بأكبر سجن في العالم، والذي تحتجز فيه عصابة بوليساريو مواطنين مغاربة صحراويين في ظروف لا إنسانية، مضيفا أن سيناريو الفيلم يروي قصة عاطفية أبطالها محتجزون مغاربة عادوا من مخيمات الذل والعار تيندوف.
وفي السياق ذاته، أكد كامل أبو علي أن حبه الكبير للمملكة، وراء المشروع المذكور، الذي وصفه بالضخم على جميع المستويات، مضيفا أن القصة مستوحاة من واقع معتقلين مغاربة عانوا الظلم والتعذيب بمخيمات تنذوف، وعادوا بعد إطلاق سراحهم، ليعانقوا الحرية في بلاد تسير بخطى ثابتة نحو التنمية والديمقراطية .
ومن جانب آخر، قال كامل أبو علي إن إنتاجه لفيلم حول الصحراء يأتي من قناعته الكبيرة بمغربيتها، وبكونها قضية عادلة بالنسبة إلى المغرب، وما جرى في العيون، يؤكد أبو علي، كان من بين العوامل التي جعلته يفكر بجدية كبيرة في هذا الإنتاج، واصفا توشيحه من طرف الملك محمد السادس بالوسام العلوي، بالحدث الذي لن ينساه طيلة حياته.
من جهة ثانية، أكد كامل أبو علي أنه تربطه علاقة وطيدة ومهمة بعدد كبير من الفنانين والمنتجين المغاربة، ومن بينهم سعيد الناصري، والمنتج كريم أبوعبيدة، والفنان القدير محمد حسن الجندي، وعازف العود الكبير سعد الشرايبي، مضيفا أن شركته أنتجت لحد الساعة 42 فيلما سنيمائيا يمثل ربع الإنتاج السنيمائي المصري.
تجدر الإشارة إلى أن كامل أبو علي اختار الاستقرار بالمغرب، ومتزوج من مغربية، وولج عالم الاستثمار في المجال السياحي، والفندقي بكل من مدينتي مراكش وأكادير، ويمتلك مجموعة استثمارية في مصر بكل من شرم الشيخ والغردقة معروفة بطابعها المغربي الأصيل الذي اقتبسه من مؤسسات ومركبات سياحية بمدينة مراكش.

نبيل الخافقي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق