اذاعة وتلفزيون

إيفا منديز تعتذر عن عضوية لجنة تحكيم مهرجان مراكش

ماريون كوتيار وصوفي مارسو ضيفتا الدورة العاشرة التي تحتفي بالسينما الفرنسية

اعتذرت النجمة الأمريكية (مكسيكية الأصل) إيفا منديز، عن عضوية لجنة تحكيم الدورة العاشرة من مهرجان الفيلم الدولي بمراكش التي ابتدأت فعالياتها أمس (الجمعة)، وذلك لعدم تمكنها من حضور فعاليات الدورة كلها، واكتفت بحضور حفل الافتتاح وتقديم فيلمها «لاست نايت» الذي تلعب بطولته إلى جانب غيوم كاني ويخرجه ماسي تاج الدين، وذلك بعد غد (الاثنين).
وغاب عن لجنة  تحكيم الأفلام الطويلة أيضا، الممثل الإيرلندي غابرييل بيرن، الذي لم يتمكن من السفر لأسباب شخصية منعته من ذلك، حسب ما جاء في بلاغ من مؤسسة المهرجان، توصلت «الصباح» بنسخة منه.
وعوّض العضوين الغائبين عن لجنة تحكيم الأفلام الطويلة التي يرأسها هذه الدورة الممثل والمخرج جون مالكوفيتش، الممثل الإنجليزي دومنيك كوبر، الذي عرف بدوره في الكوميديا الموسيقية «ماما ميا» وفي فيلم «تامارا درو» لستيفن فريرز، إضافة إلى الممثلة الفرنسية إيرين جاكوب، الحاصلة على جائزة التمثيل بمهرجان «كان» سنة 1991 على دورها في فيلم «لا دوبل في دو فيرونيك» للمخرج كرزيستوف كيسلوفسكي.
من جهة أخرى، يترأس المخرج والسيناريست الألماني فولكر سكلوندورف، لجنة تحكيم الأفلام القصيرة المشاركة في الدورة العاشرة من المهرجان، وذلك بدل الممثلة الأمريكية سيغورني ويفر، التي اعتذرت عن حضور المهرجان لأسباب شخصية، حسب البلاغ نفسه. وقد سبق لسكلوندورف، الحاصل على السعفة الذهبية في 1979 عن فيلمه «لو تامبور»، أن ترأس لجنة تحكيم المهرجان في 2003.
وتحتفي الدورة العاشرة من مهرجان الفيلم الدولي بمراكش هذه السنة بالسينما الفرنسية، بحضور وفد من النجوم الفرنسيين، من بينهم صوفي مارسو، وماريون كوتيار، الممثلة الفرنسية الواعدة، الحاصلة على جائزة «الأوسكار» لأحسن ممثلة عن دورها في فيلم «لا موم»، عن قصة حياة المغنية الأسطورة إديث بياف. كما تخصص الدورة مجموعة من دروس «الماستر كلاس»، بحضور مخرجين كبار مثل مارتن سكورسيزي، صديق المهرجان، وفرانسيس فورد كوبولا.
ويمثل المغرب في المسابقة الرسمية للدورة فيلم «ميراج» للمخرج طلال السلهامي.

نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق