الرياضة

نـصـف الـمـاراثـون يـعـطـل تـرامـواي الـربـاط

ضعف الميزانية فرضت الاستعانة بوكيل عدائين واللجنة المنظمة تنتظر رقما قياسيا

قررت السلطات المحلية لمدينة الرباط توقيف اشتغال الترامواي صباح فاتح أبريل المقبل، بسبب تنظيم الدورة الثامنة لنصف الماراثون الدولي لمدينة الرباط، المنظم من طرف نادي الفتح الرياضي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وإشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى. وأكد بدر بنيس، رئيس اللجنة المنظمة، في ندوة صحافية عقدت أول أمس (الثلاثاء)، أن سلطات مدينة الرباط استجابت لطلب النادي بتوقيف اشتغال الترامواي أثناء إجراء نصف الماراثون الدولي، بالنظر إلى أن انطلاقة ووصول العدائين المشاركين ستكون من ساحة العلويين بالرباط، أحد أهم النقط التي يمر منها خط مدينة العرفان، إضافة إلى ساحة باب الرواح التي تدخل في مدار السباق، مشيرا إلى أن سلطات العاصمة الإدارية سعت بقرارها إلى الحفاظ على سلامة المشاركين.
وأوضح بنيس أن ضعف ميزانية نصف الماراثون (70 مليون سنتيم)، حتمت على اللجنة المنظمة الاستعانة بوكيل عدائين واحد، بعد أن عهدت بهذه النقطة إلى أحد الشركاء في التنظيم وكلفته باختيار الوكلاء في حدود الميزانية المتوفرة، إذ أعلن 30 عداء أجنبيا المشاركة في الدورة الثامنة يمثلون 20 دولة أبرزهم من كينيا وإثيوبيا وروسيا وهنغاريا والبرتغال، فضلا عن العدائين المغاربة، مضيفا أن اللجنة المنظمة ستعتمد التعليق الحي والمباشر للتظاهرة أسوة بأكبر المسابقات العالمية في نصف الماراثون.
ومن جانبه، أكد عبد الإله أبا، المدير التقني للسباق، أن اللجنة المنظمة تهدف هذه السنة إلى تحطيم الرقم القياسي لنصف الماراثون الذي يوجد بحوزة الكيني ويلسون شيبيت بساعة واحدة و41 جزءا من المائة، بعد أن حطم الرقم القياسي للإناث السنة الماضية، الشيء الذي صنفه في الرتبة الثامنة عالميا والأولى إفريقيا.
وقال أبا إن العديد من الأبطال المغاربة أكدوا مشاركتهم في الدورة أبرزهم هشام بيلاني وحفيظ الشاني وخالد السادن ومحمد حجي وفاطمة زايد وأمينة محيج وكلثوم بوعسرية، إذ خصصت لهم الجامعة الملكية جوائز نقدية بعد أن أدرج نصف الماراثون في برنامجها السنوي واعتبرته بطولة وطنية، في الوقت الذي حددت اللجنة المنظمة ما بين 30 ألف درهم وخمسة آلاف درهم للمتوجين بالمراكز الخمسة الأوائل ذكورا وإناثا.
وكرمت اللجنة المنظمة مجموعة من الإعلاميين، ويتعلق الأمر بمحمد زمان، صحافي بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، ومحمد روحلي، صحافي بجريدة البيان، وعبد المجيد النبسي، صحافي بجريدة الاتحاد الاشتراكي، وإبراهيم شخمان، صحافي بجريدة الصحراء المغربية، ومروة جرموني، صحافية بالقناة الرياضية، فضلا عن تكريم مجموعة من العدائين رفقة مدربيهم أبرزهم حميد الزين ومدربه أبا عيوش، وغزلان سيبة، ومدربها ناصر بنحمزة الذي اختير أفضل مدرب للفئات الصغرى، ولمياء الهبز ومدربها عبد الإله أبا، وملكية عقاوي ومليكة أباعقيل.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق