حوادث

وفاة غامضة لامرأة سقطت من عمارة بالبيضاء

تعرضت للاحتجاز بشقة في سيدي معروف وقفزت من الطابق الثالت للالتحاق بابنها المريض

لقيت امرأة حتفها في الساعات الأولى من فجر أمس (الثلاثاء)، إثر سقوطها من الطابق الثالث لإحدى العمارات بحي سيدي معروف الرابع بالبيضاء.
وعلمت «الصباح» من مصادر متطابقة أن الجيران سمعوا دوي السقوط، فاستطلعوا الأمر ليكتشفوا الضحية مضرجة في دمائها، ما دفع إلى إبلاغ رجال الشرطة بمنطقة الفداء التي يقع في نفوذها الترابي الحي سالف الذكر.
وعاينت عناصر الضابطة القضائية جثة الضحية وتبلغ من العمر  حوالي 25 سنة، على الإسفلت  وبجوارها ملابسها وأمتعتها، إذ لقيت الضحية مصرعها فور سقوطها لتعرضها لكسور في الرأس، وبعد ذلك داهم رجال الشرطة القضائية الشقة بأمر من وكيل الملك حوالي الساعة الواحدة صباحا. وحسب المصادر ذاتها، فان جثة المرأة وجدت في حالة يرثى لها، إذ تحطم رأسها بفعل قوة السقوط، وكانت نصف عارية.
وعثر داخل الشقة على شخص في حالة سكر وبحوزته مخدرات وبعض قنينات الخمر، إضافة إلى ملابس الضحية.
وتبين أثناء استفساره أن الضحية كانت تجالسه داخل الشقة رفقة فتاة وشخص آخر، وكانوا في جلسة حميمية. وتوصلت الهالكة بمكالمة هاتفية قررت بعدها مغادرة الشقة الشيء الذي لم يستسغه، سيما أن الاتفاق كان على قضاء الليلة بأكملها لديه، ومع نشوب خلاف بينهما تطور مع مفعول الخمر إلى ملاسنات ليقوم بإغلاق الباب ومنعها من الخروج، الشيء الذي لم تستسغه لتقرر القفز من النافذة.
واستمر رجال الشرطة في البحث عن الشخص الثاني حتى ألقي عليه القبض بمحيط الجريمة، إذ لاذ بالفرار مباشرة بعد الحادث، كما أن خليلته كانت غادرت قبل وقوع الحادث.
وأشارت مصادر «الصباح» إلى أن الضحية كانت توصلت بمكالمة هاتفية يخبرها فيها المتحدث بأن ابنها مريض وأن حرارته مرتفعه، الشيء الذي دفعها إلى طلب مغادرة الشقة، إلا أن خليلها اعتقد أنها تكذب عليه، وأنها تريد فقط التملص منه معتقدا أن شخصا آخر هاتفها للالتحاق به.
ووضع الموقوفان رهن الحراسة النظرية لاستكمال البحث معهم، فيما ما يزال البحث جاريا عن خليلة الثاني.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق