fbpx
حوادث

دراسة: جوابا على الأستاذ الجامعي: ما الحب إلا للحبيب الأول

لا نريد الإطاحة برأس محامي تاونات كما زعمت بقدر ما نريد التأسيس لثقافة جديدة في التعامل مع هيبة القضاء

آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه، والله كأنك لست الجامعي الذي نعرفه، تقول إن النزاع كان يجب أن يرفع إلى المؤسسات القضائية والمهنية بدل الاحتجاج وكأنك لا تعلم وأنت ابن الدار أن القضاة حرروا عشرات المحاضر بجرائم جلسات في حق محامين وغيرهم، ثم لم يحرك بعد ذلك ساكن.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى