fbpx
بانوراما

“البرونزاج الاصطناعي” يسبب السرطان

الدكتور بلمو قال إنه يضر بقرنية العين وينبغي منعه عن القاصرين

أكد الدكتور محمد بلمو، طبيب عام أن من أخطار الخضوع لحصص “البرونزاج الاصطناعي” الإصابة بسرطانات جلدية، مضيفا أنه ينبغي الحذر. وأضاف الدكتور بلمو أنه ينبغي منع القاصرين من ذلك، كما أن من يتناولون أدوية يكونون عرضة لظهور بقع على بشرتهم. عن أخطار “البرونزاج الاصطناعي” ومحاور أخرى يتحدث الدكتور بلمو ل”الصباح” في الحوار التالي:

< تلجأ كثير من النساء خلال فصل الصيف إلى "البرونزاج الاصطناعي"، فما هي أضراره؟
< إن الأجهزة المستعملة من أجل "البرونزاج الاصطناعي" لها أضرار ومضاعفات، إذ تؤدي إلى إصابة البشرة بحروق في المدى القريب، إلى أن تصل على المدى البعيد للإصابة بسرطانات جلدية.
وأكدت إحدى الدراسات الحديثة أن استخدام أجهزة "البرونزاج الاصطناعي" في سن أقل من خمس وثلاثين سنة يضاعف خطر الإصابة بسرطان الجلد بنسبة تصل إلى 78 في المائة.
ومن جهة أخرى، كشفت منظمة الغذاء والصحة الأمريكية عن مشروع قرار يتم دراسته حاليا يجبر مصنعي أجهزة "البرونزاج الاصطناعي" على الإشارة بوضوح إلى المخاطر العديدة الناتجة عن استخدامها.
وعموما كل الأطباء يؤكدون أن "البرونزاج الاصطناعي" مضر بالبشرة، فله عدة انعكاسات من بينها إصابتها بالشيخوخة والأورام السرطانية، ولهذا ينبغي على المراكز المختصة أن تخبر الزبناء بأخطار الأشعة فوق البنفسجية، كما ينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة قبل التوجه إليها.

< هل يكون تأثير أجهزة "البرونزاج الاصطناعي" نفسه على كل أنواع البشرة؟
< يختلف تأثير "البرونزاج الاصطناعي" من شخص إلى آخر تبعا للون البشرة ونوع الأشعة الذي يتم اعتماده خلال حصص الخضوع إليه.
لهذا الغرض هناك مراكز التجميل تعتمد على الأشعة فوق البنفسجية من نوع "ب"، بينما هناك أخرى تعتمد أيضا على أشعة من نوع "أ"، والتي تتسرب إلى البشرة وتشكل خطرا كبيرا عليها.
ويختلف تأثير "البرونزاج الاصطناعي" على البشرة كذلك، بالنظر إلى وقت التعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية، والذي ينبغي أن يكون أقل من عشرين دقيقة في الحصة، أي ما يعادل 8 ساعات تحت أشعة الشمس العادية.
وتأخذ بعين الاعتبار كذلك ضرورة احترام رصيد كل زبون من الشمس تبعا للون بشرته، وهو الأمر الذي يتم قياسه بواسطة جهاز خاص.

< هل تشكل الأجهزة الخاصة ب"البرونزاج الاصطناعي" خطرا على العيون؟
< ولابد من حماية من يخضعون لحصص "البرونزاج الاصطناعي" لعيونهم بواسطة نظارات خاصة، لأن قرنية العين تكون أكثر تأثرا وتتضرر بسبب تعرضها للأشعة فوق البنفسجية.

< ماذا عن الأشخاص الذين يعانون أمراضا ويتناولون أدوية؟
< إن الأشخاص الذين يتبعون العلاج عن طريق الأدوية لا ينبغي لهم الخضوع لحصص "البرونزاج الاصطناعي"، فهناك أنواع من الأدوية تكون لها مضاعفات، فتؤدي الأشعة فوق البنفسجية إلى ظهور بقع في البشرة.

< ما هي النصائح التي يمكن توجيهها؟
<لا ينبغي وضع الماكياج لأنه يزيد من خطر الأشعة فوق البنفسجية، كما أنه لا ينبغي للقاصرين الخضوع لحصص "البرونزاج الاصطناعي"، إلى جانب أنه ينبغي أن يكون عدد الحصص أقل من عشرين.
وأود أن أشير أن مراكز التجميل وحدها التي تتوفر على أجهزة "البرونزاج الاصطناعي"، بينما الأطباء المختصون في الأمراض الجلدية لا يتوفرون عليها، لأنهم يعلمون جيدا بمخاطرها وأضرارها.

في سطور:
– من مواليد قصبة بني عمار زرهون سنة 1960.
– خريج كلية الطب بالرباط.
– شارك في عدة مؤتمرات طبية داخل المغرب وخارجه.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى