الرياضة

الريال يخسر نقطتين في بيرنابيو

نجوم النادي الملكي يوجهون رسائل محبة إلى أبيدال وموامبا

خطف مالقة تعادلاً ثميناً أمام مضيفه ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم في اللحظات الأخيرة من المباراة التي جمعتهما مساء أول أمس (الأحد) ضمن منافسات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وسجل كريم بنزيمة هدف ريال مدريد (35) في حين عادل سانتياغو كازورلا النتيجة لصالح مالقة (90+2). ودخل ريال مدريد متصدر المسابقة برصيد 70 نقطة، والمتفوق على مالقة الرابع بفارق 30 نقطة  المباراة بمعنويات عالية، بعد الفوز الكبير الذى حققه  الثلاثاء الماضي على سسكا موسكو الروسي وصعوده إلى ربع نهائي دورى أبطال أوربا.
من الجانب الآخر، حط مالقة الرحال في ملعب سانتاغو برنابيو عازماً على تحقيق المفاجأة بالعودة إلى إقليم الأندلس حاملاً النقاط الثلاث، فى إطار سعيه لتحقيق حلم جماهيره بالمشاركة فى دوري أبطال أوربا الموسم المقبل، ويفتقد الفريق الأندلسي لجهود لاعب وسطه جيريمي تولالان للإصابة، فى الوقت الذي يعول فيه على نجميه سانتياغو كازورلا، وسالمون روندون في هز شباك إيكر كاسياس.
وانطلقت المباراة بمشهد رائع وجّه من خلاله لاعبو ريال مدريد رسائل محبة ومساندة لكل من إيريك أبيدال مدافع برشلونة الذي سيخضع لعملية زرعٍ في الكبد في الأسابيع القليلة المُقبلة, و فابريس موامبا لاعب بولتون الإنجليزي الذي فقد الوعي وسقط على الأرض في مباراة الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم وهو في العناية المركزة وحالته مستقرة حالياً, وقد دخل زملاء رونالدو الملعب وهم يرتدون أقمصة كتبت عليها عبارات مساندة للاعبين.
وفي وقت كانت تسير فيه المباراة نحو فوز جديد للنادي الملكي أعاد نجم مالقة سانتياغو كازورلا الأمور إلى نقطة الصفر بإحرازه هدف التعادل إثر ضربة حرة مباشرة رائعة غالطت إيكر كاسياس (90+2).
وحاول الريال تحقيق الفوز في الوقت بدل الضائع لكن صافرة الحكم الإسباني أيزا خاميس حكمت على نتيجة المباراة بالتعادل وأعادت الأمل للغريم التقليدي لنادي العاصمة الإسبانية برشلونة بعد أن تقلص الفارق إلى ثماني نقاط.
وقاد اللاعب الدولي الإسباني في صفوف فالنسيا روبرتو سولدادو فريقه إلى فوز كبير أول أمس (الأحد) على مضيفه أتلتيك بلباو بثلاثة أهداف لصفر.
وسجل سولدادو الأهداف الثلاثة لفريقه (41 و57 و85 من ضربة جزاء) ليرفع رصيده إلى 15 هدفاً.
ورفع فالنسيا رصيده إلى 47 نقطة في المركز الثالث بفارق 16 نقطة عن برشلونة الثاني، فيما ثبت رصيد بلباو عند 37 نقطة في المركز السابع.
واستعاد ليفانتي المركز الرابع وأطاح بمدرب فياريال خوسي مولينا بفوزه على فريق «الغواصة الصفراء» بهدف لصفر. ويدين ليفانتي بهذا الفوز إلى تشافي توريس صاحب الهدف الوحيد في الوقت بدل الضائع (90+1) الذي أعاده إلى المركز الرابع والأخير المؤهل للمشاركة في دوري أبطال أوربا.
ورفع ليفانتي رصيده إلى 41 نقطة ويتقدم بفارق الأهداف عن مالقة الخامس وبفارق نقطتين عن أوساسونا الذي اكتفى بالتعادل مع ريال سرقسطة 1-1.
ومن جانبه مني فياريال بخسارته الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة فوقف في المركز السابع عشر ب 27 نقطة أي أنه آخر فريق غير مهدد بالنزول إذا بقي في المركز نفسه مما دفع إدارة النادي إلى إقالة المدرب مولينا الذي كان تسلم منصبه في أواخر العام الماضي بدلاً من خوان كارلوس غاريدو الذي أقيل من منصبه عقب خسارة «الغواصة الصفراء» أمام ميرانديس من الدرجة الثالثة (صفر-2) في الدور الثالث لمسابقة كأس إسبانيا.
وسقط أتلتيكو مدريد أمام مضيفه ريال مايوركا بهدفين مقابل هدف واحد، بعد أن استعاد الفريق نغمة الانتصارات في الأسبوع الماضي، عندما فاز على ضيفه غرناطة بهدفين لصفر.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق