fbpx
الصباح السياسي

الحريات في عهد بنكيران… مخاطر الانزلاق

ربطها بالعدل كان أول إشارة لرئيس الحكومة الذي سعى جاهدا إلى تبديد المخاوف بشأن مواقف حزبه من الحريات

ربطها بالعدل كان أول إشارة لرئيس الحكومة الذي سعى جاهدا إلى تبديد المخاوف بشأن مواقف حزبه من الحريات

 

قرأ الكثيرون في إضافة “الحريات” إلى وزارة العدل، إشارة موجهة إلى حزب العدالة والتنمية، مفادها أن العدل لا يستقيم بدون حريات، في الانتماء والثقافة والتعبير والمعتقد. وكان تعيين شخصية مثيرة للجدل من قبيل مصطفى الرميد، رسالة أخرى تقضي بأن مجال الحريات لا يمكن أن يتموقف ضده حتى من كانت لهم مواقف جذرية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى