fbpx
حوادث

مختصرات

اعتقال متهم بالقتل بأزمور

اعتقلت المصالح الأمنية التابعة للأمن الإقليمي للجديدة، مشتبها في تورطه في جريمة قتل، ضحيتها شاب في عقده الثالث، بأزمور، ليلة الأحد الماضي.
وأفادت المصادر أن المشتبه فيه من مواليد 1984، من ذوي السوابق، ويتحدر من دوار “أولاد سيدي فارس”، الذي يبعد عن الجديدة بـ24 كيلومترا، وضع تحت تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة.
وقادت التحريات التي باشرتها العناصر الأمنية إلى تحديد هوية المتهم، والاهتداء إلى محل سكناه في دوار “أولاد سيدي فارس”، بتراب جماعة “اثنين شتوكة”، دائرة أزمور، حيث تم إيقافه، بعد عملية ترصد ومراقبة سرية. وأشارت المصادر نفسها أن المشتبه فيه، اعترف أثناء إخضاعه للبحث القضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بارتكابه جريمة القتل، وبأنه تخلص، ليلة الواقعة، من أداة الجريمة في نهر أم الربيع. وحسب تصريحاته، أمام الضابطة القضائية، فإن ارتكابه جريمة الدم، كان ردة فعل على استفزازات المجني عليه المتكررة، والتي كانت تمسه في شرفه.
أحمد سكاب (الجديدة)

التحقيق في سرقة منزل

تواصل عناصر الدرك الملكي بقيادة رأس العين بإقليم اليوسفية التحقيق في سرقة أثاث منزلي بقيمة عشرة ملايين.
ووفق معلومات حصلت عليها “الصباح” فإن المحققين استمعوا إلى عدد من المشتبه فيهم بعدها تم إخلاء سبيلهم، وجاء ذلك بعدما تقدم مواطن بشكاية إلى الدرك الملكي بخصوص تعرض منزله الكائن بدوار الشعيبات بالجماعة الترابية الطياميم إلى السرقة في ظروف مجهولة.
وأفاد المشتكي أنه يقطن بالمنزل الذي تعرض إلى السرقة وبين الفينة والأخرى يغادر إلى اليوسفية، وأشار إلى أنه حين عودته من زيارة لأهله اكتشف أن منزله تعرض للسرقة تحت جنح الظلام بعدما قام الجناة بتكسير باب يوجد في سطح المنزل وتسللوا إلى داخله للقيام بعمليتهم الإجرامية حيث قاموا بسرقة أثاث وأجهزة إلكترونية وحلي وملابس وديكورات منزلية تتجاوز قيمتها عشرة ملايين.
وأوضح المشتكي أن المحققين استعانوا بفرقة الشرطة العلمية بآسفي، التي انتقلت إلى المنزل وقامت رفع البصمات من أجل تحديد الجناة، مشيرا إلى أن الشكوك تحوم حول عدد من ذوي السوابق، والذين سبق لهم القيام بعدة عمليات سطو واعتدوا على مواطنين دون أن يتم اعتقالهم، وأفاد أن المشتبه فيهم يشتغلون في نفوذهم ويهددون ضحاياهم وهو ما يحول دون تقديم شهادات ضدهم، وناشد الوكيل العام بالتدخل بهدف اعتقال المجرمين وتقديمهم إلى العدالة.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى