fbpx
حوادث

فيديو يطيح بـ “أولاد بوتفاح”

أطاح شريط فيديو جرى تداوله أخيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بشقيقين مصنفين في قائمة “خطير جدا”، مبحوث عنهما بمقتضى عدة مذكرات صدرت في حقهما على الصعيد الوطني، لضلوعهما في جنايات متعددة تتعلق بالضرب والجرح بواسطة يد مسلحة، والهجوم على مساكن الغير والاتجار في المخدرات بشتى أنواعها…

وعلم لدى ولاية أمن طنجة، أن فرقة تابعة للشرطة القضائية وضعت حدا لنشاط الشقيقين المعروفين بـ “أولاد بوتفاح”، اللذين كانا يشكلان عصابة إجرامية خطيرة داخل المدينة، بعد أن صور أحد المواطنين لقطات من أفعال وممارسات إجرامية لأحدهما، حين أحدث خسائر مادية بالسيارة وهدد راكبيها بواسطة سلاح أبيض، وقام (المواطن) بنشرها على شبكة الأنترنت.

وكشف المصدر، أنه بناء على هذه الصور المثيرة، وبعد التحريات والأبحاث التي قامت بها المصالح الأمنية، تمكنت من تحديد هوية المشتبه فيه وشقيقه، لتضع خطة محكمة لإيقافهما، حيث تم الترصد لهما وتتبع خطواتهما إلى حين ضبطتهما، فرقة أمنية بحي الدرادب وسط المدينة، مساء الثلاثاء الماضي، وقامت باعتقالهما واقتيادهما إلى مقر ولاية الأمن للتحقيق معهما في الجنح المنسوبة إليهما.

وأنكر المتهمان، وهما من ذوي السوابق القضائية، عند بداية التحقيق معهما كل المنسوبة إليهما، إلا أن مواجهتهما بعدد من الضحايا، الذين تعرفوا عليهما بالإيجاب، وكذا شريط الفيديو المبثوث على صفحات الانترنيت، الذي يوثق لواقعة الاعتداء على سيارات المواطنين، جعلاهما يعترفان بكل العمليات التي قاما بها بمناطق مختلفة داخل المدار الحضري بالمدينة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق